صادرات زيت الزيتون المغربي نحو أوروبا تُسجل تراجعا "كبيرا جدا" خلال 2020

سجلت صادرات زيت زيتون المغربي نحو الاتحاد الأوروبي، في الفترة الممتدة، بين أكتوبر 2019 وأبريل 2020، تراجعا كبيرا جدا، وفق ما أورده موقع "أولي ميركا" المتخصص في تجارة زيت الزيتون في العالم، في تقرير له الجمعة.

وحسب ذات المصدر، فإن الصادرات المغربية من زيت الزيتون نحو أسواق الاتحاد الأوروبي، خلال الفترة المذكورة، سجلت تراجعا بلغت نسبته 62,4 بالمائة، وبالتالي فإن المغرب لم يُصدر هذه السنة حتى نصف ما صدره من زيت الزيتون إلى الاتحاد الأوروبي خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وبلغة الأرقام، فإن الصادرات المغربية من زيت الزيتون خلال 5 أشهر، من أكتوبر الماضي إلى غاية أبريل الأخير، بلغت 3 آلاف و385 طن، في حين أن المغرب كان قد قام بتصدير في ذات الفترة من العام الماضي 9 آلاف و14 طنا من زيت الزيتون.

وأشار الموقع المذكور، أن عدة عوامل اجتمعت هي التي أدت إلى تراجع صادرات المغرب من زيت الزيتون إلى الاتحاد الأوروبي، من أبرزها المنافسة الشديدة حول أسواق الاتحاد الأوروبي، من 3 دول بالخصوص، وهي إسبانيا وإيطاليا إضافة إلى تونس التي أصبحت بدورها منافسا قويا في تجارة زيت الزيتون.

كما أشار تقرير أيضا إلى تداعيات فيروس كورونا المستجد على الصادرات المغربية عموما نحو الاتحاد الأوروبي، خاصة الصادرات الفلاحية المغربية التي سجلت تراجعا خلال هذه السنة، نتيجة تفشي وباء كوفيد 19 وتأثيره على الحركة التجارية في مختلف مناطق العالم.

ويُرجح أيضا، وفق ذات المصدر، أن رغبة المغرب في تنويع صادراته نحو الخارج، وتركيزه على السوق الأمريكي، الذي يتميز بعدم وجود ضرائب على الصادرات المغربية لوجود اتفاقية التبادل الحر بين البلدين، دورا في تراجع الصادرات المغربية نحو الاتحاد الأوروبي.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن زيت الزيتون المغربي، يُعتبر من بين أفضل أنواع زيوت الزيتون في العالم، ويلقى إقبالا كبيرا من طرف جل الأسواق العالمية، وقد لعب المخطط الأخضر دورا مهما في زيادة انتاج زيت الزيتون والرفع من جودته لمنافسة دول أخرى تُعتبر من أكثر المنافسين للمغرب، وأبرزها إسبانيا.

الأحد 12:00
غيوم متناثرة
C
°
15.65
الأثنين
13.71
mostlycloudy
الثلاثاء
14.64
mostlycloudy
الأربعاء
14.82
mostlycloudy
الخميس
15.82
mostlycloudy
الجمعة
13.77
mostlycloudy