صاروخ "هيلفاير" الذي قتلت به أمريكا الظواهري.. المغرب يستخدمه في طائراته المسيرة ومروحيات "الأباتشي"

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، مساء أمس الاثنين، مقتل زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، في عملية نُفذت بواسطة طائرة مسيرة عن بُعد، لتنتهي بذلك مطاردة استمرت لنحو 21 عاما منذ أن ثبت لواشنطن أن الطبيب المصري كان أحد المخططين لهجمات 11 شتنبر 2001، والمثير في الأمر أن عملية الأمس كانت دقيقة جدا واستخدم فيها سلاح متطور تقول تقارير متخصصة في المجال العسكري إن القوات المغربية بدورها تستخدمه في دفاعاتها الجوية.

وظهر بايدن في خطاب يوم أمس ليؤكد خبر مقتل الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة منذ مقتل أسامة بن لادن سنة 2011، وقال ساكن البيت الأبيض إن اغتياله جاء بعد سنوات من تعقبه، حيث " أطلقت القوات المسلحة الأمريكية صاروخين من طراز "هيلفاير" من طائرة مسيرة تحلق فوق العاصمة الأفغانية، وضربت منزل الظواهري الآمن وقتلته"، وأورد أنه هو الذي أعطى الأوامر لتنفيذ هذه العملية على اعتبار أن الظواهري كان وراء هجمات 2001 والعقل المدبر لأعمال عنف أخرى من بينها استهداف المدمرة البحرية الأمريكية "يو إس إس كول" في عدن سنة 2000.

ولم تعلن الولايات المتحدة الأمريكية عن الطائرة المسيرة التي نفذت الهجوم، الذي حمل الكثير من نقاط التشابه مع عملية اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، في العراق بتاريخ 3 يناير 2020 خلال فترة ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ومن أبرز نقاط التشابه بينهما استخدام AGM-114 Hellfire الدقيق، والذي استطاع قتل الظواهري حين ظهر في شرفة منزله بالعاصمة الأفغانية كابل دون المس بأي من أفراد أسرته ولا باقي سكان المبنى، حسب الرواية الأمريكية.

وارتبط هذا الصاروخ بعمليات تحديث الجيش المغربي، حيث تحدثت عدة تقارير متخصصة أن القوات المسلحة الملكية تملك نسخا منه وستحصل على أخرى مستقبلا، حيث يمثل حاليا جزءا من منظومة تسليح الطائرة المسيرة العملاقة MQ-1 Predator التابعة للقوات الجوية المغربية، كما سيكون السلاح الأساس لمروحيات أباتشي التي تعاقدت الرباط مع واشنطن لاقتناء العشرات منها وبدأ طياروها يخضعون لتدريبات من أجل قيادتها، والصاروخ تنتجه شركة "لوكهيد مارتن" المتعامل الرئيس مع القوات المغربية في مجال الدفاع الجوي.

ووفق تقرير لـAFP فإن صور عملية تصفية الظواهري أظهرت عددا قليلا فقط من النوافذ في طابق واحد محطمة أما الأخرى الموجودة في نفس المبنى فظلت سليمة، الأمر الذي يشير إلى الاستخدام المحتمل لنسخة غير متفجرة من صاروخ "هيلفاير"، والتي تنشر سلسلة من الشفرات الشبيهة بالسكاكين من جسم الطائرة وتقطع هدفها ولكنها تترك الأشخاص والأشياء القريبة سليمة، وهي النسخة المسماة "جينسو الطائر" والتي استعملت أكثر من ست مرات لقتل قادة آخرين في الجماعات الجهادية دون الإضرار بالمارة.

الجمعة 6:00
غائم جزئي
C
°
15.04
السبت
22.7
mostlycloudy
الأحد
22.61
mostlycloudy
الأثنين
21.25
mostlycloudy
الثلاثاء
20.78
mostlycloudy
الأربعاء
21.66
mostlycloudy