صحيفة "إلكونفيدينثيال": المغرب يربط علاقاته مع إسبانيا بإعلان دعمها لمقترح الحكم الذاتي

يبدو أن المغرب لم يعد يقبل من جارته الشمالية موقفا متذبذبا في ملف الصحراء، وصار يبدي إصرارا أكبر على الحصول من الحكومة الإسبانية على موقف صريح بدعم خيار الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية كحل للقضية، الأمر الذي كشف عنه تقرير نشرته أمس الثلاثاء صحيفة "إلكونفيدينثيال" الإسبانية التي أكدت أن الرباط أصبحت ترهن علاقاتها الثنائية بمدريد بخصوص مماثلة لما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفق التقرير فإن الرباط "تمارس ضغوطا" على حكومة بيدرو سانشيز من أجل إعلان الاعتراف بالسيادة المغربية على الأقاليم الصحراوية كما فعلت الولايات المتحدة الأمريكية من خلال الإعلان الذي وقعه الرئيس دونالد ترامب، أو على الأقل السير على نهج فرنسا التي أعلنت رسميا دعمها لمقترح الحكم الذاتي كحل للقضية، والتي أكدت ذلك مؤخرا من خلال مؤتمر عن بعد نظمته الرباط وواشنطن بحضور 40 دولة تُجمع على دعم المقترح.

ووفق الصحيفة، فإن حديث وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة يوم الجمعة الماضي، خلال المؤتمر الوزاري التي ترأسه إلى جانب ديفيد شينكر، كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن ضرورة "خروج أوروبا من منطقة الراحة بالقول إن هناك مسلسلا وإنها تدعم هذا المسلسل حتى لو استمر لعقود"، كان المقصود به إسبانيا بالدرجة الأولى والتي غابت عن المؤتمر، وهو ما عناه الوزير بقوله "يجب أن يكون جزء من أوروبا جريئا لأنه قريب من الصراع".

وربط التقرير تأجيل انعقاد القمة رفيعة المستوى بين الحكومتين المغربية والإسبانية التي كانت مقررة يوم 17 دجنبر الماضي، بتطورات ملف الصحراء بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الأقاليم الجنوبية، موردا أن القصر الملكي المغربي يريد أن تُقْدم مدريد على طرح مبادرة بخصوص هذه القضية بوصفها المستعمر السابق للمنطقة، وأيضا لكون السلطات المغربية تعتقد أن تغير الموقف الإسباني "سيجر معه جزءا كبيرا من الاتحاد الأوروبي".

ورغم أن المغرب وإسبانيا لم يربطا رسميا تأجيل قمتهما الثنائية المنتظرة في الرباط بخطوة ترامب، إلا أن تزامن الإعلان عن الأمرين يوم 10 دجنبر الماضي أوحى بعدم تطابق مواقفهما بهذا الخصوص، وهو ما اتضح بشكل أكبر من خلال تصريحات وزيرة خارجية مدريد، أرانتشا غونزاليس لايا، التي أعلنت من خلالها تواصل الحكومة الإسبانية مع فريق الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن للتراجع عن قرار سلفه كون قضية الصحراء "لا تقبل الحلول الأحادية"، وهو الأمر الذي أدى للعديد من التطورات انتهت بسحب الرباط لسفيرتها في إسبانيا بشكل غير معلن.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy