صحيفة إسرائيلية: المغرب قد يعتمد على إسرائيل لتطوير البنية التحتية في مجال الأمن السيبراني

 صحيفة إسرائيلية: المغرب قد يعتمد على إسرائيل لتطوير البنية التحتية في مجال الأمن السيبراني
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الأربعاء 9 نونبر 2022 - 14:40

قالت صحيفة "ذا جيروزاليم بوست"، إن المغرب يسعى لتقوية بنيته التحتية في مجال الأمن السيبراني، من أجل التصدي للهجمات السيبرانية الإلكترونية، خاصة أنه في سنة 2021، تمكنت السلطات المغربية المختصة في التعرف وتحييد 577 تهديدا للأمن السيبراني.

ووفق ذات المصدر، فإن المغرب يحتل المرتبة الحادية عشرة في العالم ضمن البلدان الأقل أمانا عندما يتعلق الأمر بالهجمات الإلكترونية السيبرانية، حسب موقع "Comparitech" المتخصص في الأمن السيبراني، وهو ما دفع بالمغرب في العامين الماضيين لاتخاذ عدة خطوات لتحسين وتقوية البنية التحتية الكفيلة بالتعامل مع هذه التهديدات.

وفي هذا السياق، قالت الصحيفة الإسرائيلية المذكورة، إن إسرائيل تُعتبر من البلدان الرائدة في مجال الأمن السيبراني، وقد حققت إسرائيل خلال العام الماضي 8,8 مليار دولار في أكثر من 100 صفقة في هذا المجال، وقد سجلت زيادة بثلاثة أضعاف مقارنة ما تم تحقيقه في سنة 2020.

وبالنظر إلى التقارب في العلاقات بين الرباط وتل أبيب، أشارت ذا جيروزاليم بوست، إلى إمكانية اعتماد المغرب على إسرائيل في مجال بناء بنية تحتية سيبرانية قوية من أجل التعامل مع كافة التهديدات الإلكترونية، خاصة أن البلدين بدءا في التعاون في هذا المجال.

وبهذا الصدد، فقد شارك المغرب خلال العام الماضي، في محاكة هجوم للأمن السبراني نظمته المديرية الإسرائيلية المتخصصة في هذا المجال، كما أن إسرائيل والمغرب سبق أن وقعا في سنة 2020 اتفاقية تعاون في مجال الأمن السيبراني بهدف تعزيز "التعاون التشغيلي والبحث والتطوير وتبادل المعلومات والمعرفة".

ويُتوقع، وفق ما جاء في تقرير الصحيفة الإسرائيلية، أن يعمل المغرب على تطوير قدراته في مجال الأمن السيبراني، وأن تكون إسرائيل إحدى الجهات التي يعتمد عليها في ذلك، علما أن موضوع ابتكار الأمن السيبراني سيكون من المواضيع الرئيسية في منتدى الاستثمار العالمي المزمع عقده في مدينة مراكش المغربية بين 16 و17 نونبر الجاري.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن الأمن السيبراني أصبح أحد القضايا الهامة على المستوى الدولي، في ظل ظهور العديد من الهجمات الإلكترونية التي تسببت في تعطيل أنظمة المعلوميات وتبادل التواصل في العديد من البلدان، مما بدأ يفرض على كافة الحكومات في العالم لإعداد أنظمة مضادة تتعامل مع كافة التهديدات والهجومات المتوقعة.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...