صدمة إسبانية بعد إنقاذ زورق هجرة يحمل 53 قاصرا مغربيا

لم يصدق عناصر البحرية الإسبانية أعينهم وهم يصلون إلى زورق للهجرة السرية بالقرب من سواحل مدينة قادس، وذلك بعدما اكتشفوا أنه مليء بالقاصرين الذين وصل عددهم إلى 53، انطلقوا في مغامرتهم من السواحل الشمالية للمغرب يوم السبت الماضي قبل أن يتوهوا وسط البحر.

وكشفت صحيفة "إلباييس" أن دورية للحرس المدني الإسباني اكتشفت القارب الذي يبلغ طوله 7 أمتار أمس الاثنين، وذلك بعد توهانه في مياه مضيق جبل طارق، وعند قيام عناصر الإنقاذ البحري بالتدخل وجره إلى ميناء "كرينافيس" ببلدة "سان روكي" التبعة لإقليم قادس، اكتشفوا أنه يعج بالمراهقين.

وحسب معطيات السلطات البحرية الإسبانية، فإن العدد القاصرين على متن الزورق بلغ 53 مرشحا من بينهم 6 فتيات، كلهم تتراوح أعمارهم ما بين 15 و17 سنة، في حين لم يزد عدد المرشحين الذين يتجاوز عمرهم 18 عاما 6 أفراد من بينهم شابة واحدة، موردة أن جلهم كانوا بصحة جيدة ما عدا ثمانية أصيبوا بحروق شمس.

ولم تخف صحيفة "إلباييس" صدمة السلطات الإسبانية من هذه الواقعة، حيث أوردت أن هؤلاء المغاربة كان يجب "أن يكونوا مستمتعين حاليا بعطلة الصيف أو منهمكين في الاستعداد لعيد الأضحى"، واضافت أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها إنقاذ عدد كبير من القاصرين، ففي 28 ماي الماضي وصل إلى سواحل قادس 43 شخصا من بينهم 32 قاصرا على متن زورق مطاطي لا يتسع سوى لـ10 أشخاص، غير أن العدد هذه المرة كان الأكبر.

وقالت الصحيفة إن بعض هؤلاء المراهقين كانوا فرحين على الرغم ما ألم بهم من تعب، موردة أن السلطات ستقوم بفحصهم للتأكد من أعمارهم قبل توزيعهم على دور رعاية القاصرين بإقليم الأندلس، حيث سينضمون إلى القاصرين الأجانب الآخرين الذين وصلوا إسبانيا بشكل غير نظامي، والذين بلغ تعدادهم العام الماضي وحده 5500 قاصر.

وكشفت الصحيفة، نقلا عن السلطات الإسبانية، أن هذه الأخيرة بدأت تكتشف خيوط مثل هذه العمليات التي يكون المراهقون والشباب ضحاياها، موردة أنها تتم عبر مرحليتن، تنطلق الأولى من سواحل طنجة عبر مراكب صيد، قبل أن يتم وضع المرشحين، في المرحلة الثانية، على مثن زوارق مطاطية وسط البحر ثم يتركون لمواجهة مصيرهم.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy