صورة الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني بجانب رئيس إسرائيل برواندا تثير جدلا سياسيا في البلاد

 صورة الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني بجانب رئيس إسرائيل برواندا تثير جدلا سياسيا في البلاد
الصحيفة - متابعة
الثلاثاء 9 أبريل 2024 - 19:00

خلفت صورة وقوف الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني إلى جانب رئيس إسرائيل أثناء إحياء الذكرى الثلاثين للإبادة الجماعية ضد التوتسي في في رواندا الكثير من الجدل داخل موريتانيا.

وخلال مراسم الحفل الذي حضرها رؤوساء حاليون وسابقون وممثلون عن أكثر من 37 دولة أفريقية وأوروبية وعربية، ومنظمات إقليمية ودولية، أخذت صور بالمناسبة ظهر فيها الرئيس الموريتاني بجانب الرئيس الإسرائيلي في صورة جماعية، ما أثار حزب "الصواب" الموريتاني الذي وصف الصورة بـ"تشويه لموريتانيا "التي وقفت بشكل حازم شعبا وحكومة إلى جانب كفاح الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة منذ 1948".

ورأى الحزب في بيان نشرت وكالة الأخبار المستقلة نسخة منه أن الصورة التي جمعتهما "تزيد من تكسير الحاجز النفسي بين قارتنا وشعوبها مع القتلة ومرتكبي المجازر البشرية التي كانت ممارستها التاريخية هي السبب في سفر الرئيس إلى رواندا، فكيف يكون الأمر مع من يمارس أبشع صورها الآن على أرض فلسطين السليبة؟".

وشدّد الحزب وفق نفص المصدر على أن دعوة رئيس الكيان الصهيوني "والوقوف إلى جانبه اعتراف بقبوله وأسس وجوده السياسي والدبلوماسي والإيديولوجي في قارة تتولى بلادنا رئاستها الدورية وكان منتظرا أن تلعب هذه الرئاسة دورا مشهودا في تقليص مساحة الحضور الصهيوني في إفريقيا بدل تشجيعه الرمزي".

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...