ضرب وجرح وتراشق بالكراسي وتدخل للأمن في دورة لشبيبة "الحركة الشعبية"

فوضى كبيرة، وعراك بالأيدي وتراشق بالكراسي، وإصابات مختلفة دفعت رجال الأمن الوطني للتدخل  لفض العراك الذي شهدته الدورة العادية للمجلس الوطني لشبيبة حزب "الحركة الشعبية"، زوال اليوم، بحضور الأمين العام للحزب، امحند العنصر.

وأصيب العديد من المؤتمرين بجروح متفاوتة الخطورة، في حين تم تخريب القاعة التي عقد فيها الاجتماع بعد تكسير الكراسي والتراشق بها، بين تيار ما يوصف بـ"تيار الاستوزار" و"تيار" التغيير" الذي يطالب بتغيير جذري في منهجية الحزب وحصول بعض الأسماء على المناصب وتقسيمها وفق "المقربين" من الأمين العام وبعض "صقور" الحزب.

وبدا الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر غاضبا بعد أن اتهمه المتظاهرون بتوزيع "كعكة المناصب" على المقربين من محيطه، حيث ظهر في مقاطع فيديو وهو يصرخ في وجه المعارضين لنهجه في تدبير الحزب.

وتدخلت السلطات الأمنية لفض الاشتباك الذي وصل حد الاعتداء المباشر على المشاركين في الدورة العادية للمجلس الوطني لشبيبة الحركة الشعبية، حيث من المنتظر أن يتم التحقيق مع العديد منهم خصوصا بعد أن سجلت الدورة إصابة العديد من المشاركين بإصابات وصف بعضها بالخطيرة.

الثلاثاء 12:00
غيوم متفرقة
C
°
16.88
الأربعاء
17.21
mostlycloudy
الخميس
13.99
mostlycloudy
الجمعة
13.61
mostlycloudy
السبت
14.93
mostlycloudy
الأحد
15.6
mostlycloudy