طائرتين وفنادق وميزانية ضخمة.. ماذا استفاد المغرب من "مباراة العيون"؟

 عاشت مدينتي مراكش والعيون، الثلاثاء والأربعاء الماضيين، حدثا استثنائيا بمناسبة احتفاء المغرب بالذكرى الرابعة والأربعين لذكرى المسيرة الخضراء، حيث اجتمعت ثلة من نجوم كرة القدم السابقين ومشاهير من عالم الفن، من أجل المشاركة في مباراة استعراضية، احتضنها ملعب "الشيخ الأغضف"، بمدينة العيون.

الحدث الرياضي، رصدت له ميزانية ضخمة، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بإشراف جمعية الإخوة الرياضيين لدعم الشباب والعمل الخيري والاجتماعي، التي يرأسها الإخوة أبو بكر وعثمان ازعيتر، بطلي رياضة فنون القتال المختلطة، بشراكة أيضا مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

بلاطو كروي "خمس نجوم"

أزيد من خمسة وأربعين لاعبا من أساطير كرة القدم العالمية والإفريقية السابقين، من جنسيات مختلفة، أكدوا حضورهم إلى مدينة العيون من أجل المشاركة في المباراة الاستعراضية، تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء، تقدمهم النجمين؛ البرتغالي لويس فيغو والكاميروني صامويل إيتو، إلى جانب "بلاطو" متنوع من خيرة ما أنجبت ملاعب كرة القدم، فضلا عن نجوم كرة القدم المغربية الذين تقاسموا لحظات رائعة مع ضيوف الصحراء المغربية.

خافير سافيولا، هيرنان كريسبو، دانييل أورتيغا، كريستيان أبياتي، جيانلوكا زامبروتا، رافاييل ماركيز، ألبير لوكي، ريفالدو، ميغيل باوليتا، ميشيل سالغادو، كافو، بيبيتو، كريستيان بانوتشي، لويس فيغو، إدميلسون، أسماء عالمية سجلت حضورها من أجل المشاركة في هذه المبادرة الاستعراضية.

اللائحة أيضا حملت من عبق الكرة الإفريقية، لتجمع محمد سيسوكو، كانو، أبيدي بيلي، كالوشا، صامويل إيتو، روجيه ميلا، خالد الغنذور، نادر السيد، زبير بية، كريم حقي، طارق التايب، حاجي ضيوف، إسماعيل يوسف، دانييل أموكاشي وأسماء أخرى من ثلة نجوم القارة السمراء، جاورت نور الدين النيبت، صلاح الدين بصير، أحمد البهجة، بدر القادوري، رشيد الداودي وآخرين..

بالإضافة إلى نجوم الكرة، حضر أصدقاء الإخوة أبو ازعيتر من نجوم الرياضات القتالية، رغم اختلاف جنسياتهم، كما هو الشأن بالنسبة للفنان المصري المشهور محمد رمضان أو المنتج و"الدي دجي" العالمي، الأرمني-الأمريكي "سوبر ساكو"

ميزانية ضخمة ومؤسسات كبرى راعية..

اجتمع الجميع في مدينة مراكش، يوما واحدا قبل السفر إلى مدينة العيون، حيث جندت اللجنة المنظمة كل الموارد البشرية واللوجستيكية من أجل استقبال وتأمين ضيوف المغرب الوازنين، عبر تخصيص فنادق "خمس نجوم"، سيارات فخمة للتنقل، بالإضافة إلى طائرتين تابعتين للخطوط الملكية المغربية من أجل تأمين رحلة الذهاب والإياب صوب مدينة العيون، فضلا عن حافلات للتنقل.

بين فنادق "المامونية"، "رويال المنصور" و"Savoy"، توزع ضيوف ذكرى المسيرة الخضراء، فيما تم تخصيص فندق آخر للوفد الإعلامي المدعو لتغطية الحدث، بينهم صحافيين أفارقة وفرنسي من قناة "كنال بلوس"، كما نظمت اللجنة المنظمة مأدبة عشاء، ليلة الثلاثاء، بقصر المؤتمرات بمدينة مراكش، تخللها الاحتفال بذكرى ميلاد النجم البرتغالي لويس فيغو، فضلا عن تنظيم مأدبة غداء، قبيل المباراة الاستعراضية، في أحد الفضاءات بين الكتبان الرملية لصحراء مدينة العيون، إذ تم تنصيب خيم تقليدية خاصة بالمناسبة.

رغم التكثم عن الأرقام المادية، فإن رعاة من مؤسسات وطنية كبيرة، أكدت الحضور أيضا لدعم التظاهرة، كما هو الشأن بالنسبة للمؤسستين البنكيتين؛ البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا و"التجاري وافا بانك"، مجموعة الضحى، شركة اتصالات المغرب، الشركة المغربية للألعاب والرياضات "MDJS"، شركة "RMA" للتأمين، مؤسسة بريد المغرب..

ماذا ربح المغرب من هذه التظاهرة؟ سؤال تردد عند البعض ممن تابعوا الإمكانيات الضخمة التي سخرت لإقامة هذه الدورة السادسة من المباراة الاستعراضية"، سواء المادية منها أواللوجستيكية، كما هو الشأن منذ أربع سنوات، حيث أضحى الموعد من التواريخ السنوية التي يرصد له غلاف مالي مهم.

أسماء تجندت لتنظيم الحدث..

كريم بلق، وكيل اللاعبين المعروف، الأخوين أبو ازعيتر، المشرفين على جمعية الإخوة الرياضيين لدعم الشباب والعمل الخيري والاجتماعي، فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أسماء بين أخرى فضلت العمل خلف "الأضواء" من أجل الوقوف على كل صغيرة وكبيرة متعلقة بنجاح الحدث وعدم إغفال أي تفصيل قد يفسد العرس الوطني.

هذا وعملت الجهات المنظمة على دعوة فيليب دوسي، الصحفي الرياضي الفرنسي المشهور في قناة "كانال بلوس" الفرنسية إلى جانب يعقوب السعدي، مدير قنوات "أبو ظبي الرياضية" الإماراتية كما ثلة من الإعلاميين الأفارقة، من أجل تسويق منتوج المباراة الاستعراضية لذكرى المسيرة الخضراء، عربيا وقاريا ودوليا.

المنظمون: لا رقم يعلو فوق "استمرارية المسيرة"

أكدت الجهة المنظمة للحدث، إنه، بعيدا عن مباراة "سادس نونبر" التي استغرقت ساعة من الزمن وما رصد من أجل تنظيمها، هناك رسائل عميقة حملتها، عبر صور ومقاطع "فيديو"، منتشرة عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، بعضها تجاوز ملايين المشاهدات، كما هو الشأن بالنسبة للفنان الأمريكي المشهور "Super Sako" أو "الفيديو" الترويجي الذي نشره الفنان المصري محمد رمضان، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، الذي بلغ نصف مليون مشاهدة في ظرف 24 ساعة فقط!

"أي رقم متعلق بالميزانية المرصودة لهذا الحدث لن يعلو عن القيمة الحقيقة للحدث نفسه". هكذا هو التصور العام لدى اللجنة المنظمة لـ"استعراضية العيون"، الأخيرة التي عبرت عن اعتزازها بنجاح الدورة السادسة، في إطار الدينامية التي تتوخاها، ألا وهي استمرارية روح "المسيرة الخضراء".

إحد أعضاء اللجنة المنظمة، الذي فضل عدم ذكر اسمه، قال في دردشة مع جريدة "الصحيفة"، إن خلف البعد "الجيو-استراتيجي" الذي تحمله التظاهرة، جنود خفاء تعبؤوا منذ شهور، من أجل إنجاحها، مركزين على التفاصيل البسيطة التي تختزل عمق الرسائل المرجوة من مثل هذه المناسبات، مضيفا " ليس اعتباطيا أن يحمل فيغو شارة العمادة والقميص الوطني المغربي، كما أنه ليس من السهل أن تقف أساطير البرازيل، الأرجنتين، إيطاليا فرنسا والبرتغال من أجل تحية العلم الوطني من قلب العيون، الأخيرة التي غادرتها وهي تحمل معها سوارا من الفضة يحمل شعار العرش الملكي المغربي".

الأحد 21:00
غيوم قاتمة
C
°
14.76
الأثنين
15.18
mostlycloudy
الثلاثاء
15.8
mostlycloudy
الأربعاء
16.09
mostlycloudy
الخميس
17.18
mostlycloudy
الجمعة
17.55
mostlycloudy