طاقم "الأسود" متخوف من العشب الاصطناعي في مواجهة الحسم أمام موريتانيا

يسود التخوف لدى المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، من الظروف التي ستحيط بمباراة "الأسود" أمام مضيفه الموريتاني، المقررة، مساء غد الجمعة، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا "الكاميرون 2021".

وتبقى أرضية ملعب "شيخا بيديا" المكسوة بالعشب الاصطناعي، الهاجس الكبير الذي يؤرق بال طاقم المنتخب الوطني، بقيادة المدرب البوسني وحيد حاليلهودزيتش، بالإضافة إلى المناخ الحار والرطوبة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، لاسيما وأن جل العناصر الوطنية غير مستأنسة بظروف مماثلة، خلال نشاطها في مختلف الدوريات الأوروبية.

وبالرغم من الظروف الجيدة التي حضرتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من خلال تأمين رحلة خاصة، قادت بعثة "الأسود" إلى موريتانيا، منذ أول أمس الثلاثاء، إلا أن المهمة لن تكون بالسهلة في انتزاع بطاقة التأهل أمام منتخب "المرابطين"، الأخير المتحمس للتوقيع على نتيجة ايجابية امام أحد عمالقة القارة السمراء، والطامح لتعزيز حظوظه من أجل التأهل للنهائيات للمرة الثانية على التوالي.

في سياق متصل، ستخوض المجموعة الوطنية "مكتملة"، في غياب أي إصابات تذكر، الحصة التدريبية الأخيرة، اليوم الخميس، على أرضية ملعب المباراة، من أجل وضع اللمسات الأخيرة والتعرف على التشكيلة الرسمية التي ستدخل المواجهة الحاسمة.

ويسعى المنتخب الوطني إلى حجز تذكرة العبور الى العرس الافريقي، حيث تفصله نقطة واحدة فقط لبلوغ هذا الهدف، سيما وأنه يتصدر مجموعته برصيد 10 نقاط، يليه منتخب موريتانيا برصيد 5 نقاط، ثم بوروندي 4 نقاط، وأخيرا إفريقيا الوسطى 3 نقاط.

الأربعاء 15:00
غيوم متناثرة
C
°
27.76
الخميس
23.1
mostlycloudy
الجمعة
20.7
mostlycloudy
السبت
21.54
mostlycloudy
الأحد
22.71
mostlycloudy
الأثنين
21.93
mostlycloudy