"طلاق" بين حاكم دبي وزوجته يُنذر بأزمة ديبلوماسية بين الأردن والإمارات

كشفت مصادر مُطلعة على أخبار الأسرة الحاكمة في إمارة دبي عن طلاق الأميرة هيا بنت الحسين زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني عبدالله الثاني، بعد هروبها إلى ألمانيا برفقة ابنها وابنتها.

وتساءل أسامة فوزي، الباحث والصحفي والأديب الأمريكي من أصول فلسطينية، المختص في أخبار العائلات الحاكمة في الإمارات، عن سبب توقف الأميرة هيا بنت الحسين عن نشاطها على وسائل التواصل الاجتماعي منذ السابع من فبراير الماضي. وقال إن الأميرة توقفت عن نشر أي محتوى على وسائل التواصل منذ موعد وصول نبأ هروبها له، لافتًا إلى أن آخر صورة نشرتها عبر "التويتر" كانت صورة تجمعها بوالدها الملك الحسين.

وأكد فوزي، مؤسس مجلة عرب تايمز التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية، وجود أزمة غير معلنة بين الإمارات العربية المتحدة وألمانيا على خلفية هروب زوجة راشد إلى الأراضي الألمانية مؤخرًا.

وقال إن الأميرة هيا تواجه أمرًا ما في دبي، الأمر الذي دفعها إلى طلب اللجوء الى ألمانيا مع نجلها زايد وابنتها، بمساعدة دبلوماسي ألماني.

موقع "إمارات ليكس" أيضا كشف عن اندلاع أزمة غير معلنة في الساعات الأخيرة بين الإمارات وألمانيا على خلفية هروب زوجة الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي إلى الأراضي الألمانية. ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالموثوقة أن الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين هربت إلى ألمانيا مع نجلها زايد وابنتها بمساعدة دبلوماسي ألماني، الأمر الذي أكده مصدر مطلع في الأردن.

وحسب المصادر فإن الأميرة هيا طلبت فور وصولها من السلطات الألمانية اللجوء والطلاق من زوجها محمد بن راشد.

في سياق متصل نشرت "القدس العربي" مادة تتحدث فيها عن تفاصيل ما يقال إنه طلاق لحاكم دبي من الأميرة الأردنية، حيث تضمنت المادة نقل  حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلافا عائليا داخليا بدأ عمليا من خمسة أسابيع إلى المستوى العلني فجأة بعد نشره قصيدة جديدة يتهم فيها زوجته الأميرة الهاشمية هيا بنت الحسين بخيانة العشرة.

وحسب نص القصيدة فإن ولي عهد دبي خاطب زوجته على أساس أنها "عاشت وماتت" بالنسبة له.
ولم تعرف بعد الأسباب ولا الظروف التي دفعت الشيخ بن راشد إلى نشر علني لقصيدته التي يرثي فيها زوجته بعدما خرجت من حياته، فيما بدأ الإعلام الألماني والتركي يتحدث عن تفاصيل لجوء الأميرة وولديها إلى ألمانيا.
وتجاهل الديوان الملكي الأردني التعليق أو التعقيب على سلسلة من الأنباء تتحدث عن "خلافات" بين ولي عهد دبي وزوجته الأميرة الهاشمية انتهى بان لجأت إلى إحدى الدول الأوروبية.

ولم يصدر رسميا عن أبو ظبي أو عمان أي بيان رسمي يعلق على المسألة التي تتدحرج وقد تؤدي إلى أزمة دبلوماسية متعددة الأطراف خصوصا في ظل إخفاق وساطة قامت بها الشهر الماضي أطراف في العائلة المالكة الأردنية لإصلاح ذات البين وحل الخلاف الذي بدأ عائليا وأصبح اليوم ينذر بأزمة سياسية ودبلوماسية أخفق الطرفان عمليا الآن في احتوائها.

ويبدو أن الأميرة هيا وبعد قرار أميري من زوجها منذ ثلاثة أشهر بإغلاق مؤسسة خيرية تحمل اسمها ووقف موازنتها بدأت تعترض وتتساءل قبل تطور الخلاف مع زوجها لاحقا، لتتطور الخلافات الشخصية والعائلية. وغادرت الأميرة الهاشمية دبي برفقة ولديها من ولي عهد دبي واستقرت منذ خمسة أسابيع في العاصمة البريطانية لندن.
وتواصل بن راشد مع الملك عبد الله الثاني طالبا التدخل لإعادة ولديه اليه مع الإبلاغ بانه قرر "هجران زوجته" الهاشمية وكل ما يريده أولاده تجنبا لإحراج دولي.

الثلاثاء 21:00
غائم جزئي
C
°
21.95
الأربعاء
23.1
mostlycloudy
الخميس
23.55
mostlycloudy
الجمعة
22.39
mostlycloudy
السبت
21.82
mostlycloudy
الأحد
21.73
mostlycloudy