على عكس الجزائر.. هكذا فشلت "البوليساريو" في خلق التوتر بين المغرب وموريتانيا بسبب غارات "الدرون"

 على عكس الجزائر.. هكذا فشلت "البوليساريو" في خلق التوتر بين المغرب وموريتانيا بسبب غارات "الدرون"
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الأحد 21 نونبر 2021 - 19:42

كشفت مُعطيات تم استيقائها من الصحافة الموريتانية ومن الأذرع الإعلامية التابعة لجبهة "البوليساريو" الإنفصالية، أن الأخيرة فشلت بشكل ذريع في خلق التوتر بين موريتانيا والمغرب في المناطق الحدودية بعد نشرها عدد من التقارير الإعلامية تتهم فيها المغرب بقصف مواطنين موريتانيين في الصحراء خلف الجدار الأمني المغربي.

وحسب مراجعة قام بها موقع "الصحيفة" لتقارير إعلامية نشرتها وكالة الأنباء التابعة لجبهة "البوليساريو"، فإن الأخيرة اتهمت المغرب مؤخرا بقصف مواطنين موريتانيين في المنطقة العازلة بطائرات "الدرون"، ولازال عدد من قادتها يُرددون نفس الاتهامات في محاولة لإثارة موريتانيا ضد المغرب لخلق التوتر بين البلدين، مثل التوتر الحاصل بين الجزائر والرباط والذي يخدم مصالح "البوليساريو" وفق ما قالت صحيفة "التيليغراف" البريطانية.

وفشلت لحدود الساعة محاولات الجبهة الانفصالية في مساعيها، حيث لم تُعلن موريتانيا بشكل رسمي عن أي ردود فعل تُجاه ما تنشره تقارير الأذرع الإعلامية التابعة لـ"البوليساريو"، كما أن الصحافة الموريتانية تحدثت عن تعرض منقبين موريتانيين يعملون في التنقيب عن الذهب بطريقة غير شرعية في الصحراء في المنطقة العازلة التي يعتبرها المغرب حدودا شرعية له منذ أسبوعين، لكن لم توجه أصابع الاتهام إلى المغرب ووصفت بأن الاستهداف كان من مصدره مجهولا.

ويبدو أن الموريتانيين يُدركون جيدا "التدليس" الذي تمارسه الجبهة الانفصالية، حيث قالت صحيفة "الصحراء ميديا" الموريتانية في تقرير نشرته حول تعرض منقبين موريتانيين لقصف من قذيفة أدت إلى إصابة إثنين بجروح طفيفة، أن الهجوم "كان مجهول المصدر"، لتُبقي جميع الاحتمالات قائمة، بما فيها احتمالية قيام "البوليساريو" باستهداف الموريتانيين.

وما يعزز هذا الاحتمال هو ما ذكرته الصحيفة الموريتانية في ذات التقرير حيث قالت بأنه "سبق أن قررت البوليساريو مصادرة سيارة ومعدات أي منقب موريتاني تعتقله في المناطق الواقعة خارج الجدار الأمني"، مضيفة بأنه" كانت خلافات حادة قد وقعت خلال الأشهر الأخيرة بين منقبين موريتانيين ومنقبين صحراويين، في مناطق بالقرب من مدينة "بير أم اغرين" الموريتانية، أسفرت عن مواجهات بين الطرفين".

ويتضح أن الموريتانيين لديهم معرفة جيدة بالاعتداءات التي تمارسها ميليشيات "البوليساريو" على المواطنين الموريتانيين على الحدود مع موريتانيا، وبالتالي لم تُسارع موريتانيا إلى اتهام المغرب، على غرار ما تفعل الجزائر التي تُسارع بدون أي تحقق لتبني رواية "البوليساريو" كيفما كانت مادامت تستهدف المغرب وتوجه له الاتهامات.

وتتبى موريتانيا حيادا إيجابيا في قضية النزاع في الصحراء، على عكس الجزائر التي تدعي بأن لا دخل لها في النزاع، في الوقت الذي تُقدم فيه المساندة الكاملة للجبهة الانفصالية لضرب القوات المغربية في الصحراء وتتهم المغرب بأن لديه أطماع توسعية وتضغط بكل ما لديها من وسائل في المحافل الدولية لدعم "البوليساريو" لتأسيس دولة في الصحراء المغربية.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...