عملية طعن بأستراليا منفذها كان يردد “الله أكبر.. اقتلوني”! – الصحيفة

عملية طعن بأستراليا منفذها كان يردد "الله أكبر.. اقتلوني"!

طعن رجل حتى الموت امرأة وحاول طعن آخرين بسكين في اعتداء في وسط سيدني، اليوم الثلاثاء، قبل أن يطارده عدد من المارة ويتمكنوا من السيطرة عليه، بحسب ما ذكر شهود عيان، فيما أظهر فيديو انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي أن الهاجم شاب عشريني كان يردد عبارتي "الله أكبر" و"اقتلوني".

وقالت الشرطة إن رجلا من سيدني يبلغ 21 عاما ويعاني من مرض نفسي، يعتقد أنه قتل امرأة بنفس العمر تقريبا في وحدة سكنية قبل أن ينزل إلى الشارع حاملا سكينا، مضيفة أن امرأة عمرها 41 عاما تعرضت بدورها للطعن وهي الآن في حالة مستقرة.

وأورد مفوض الشرطة في "نيو ساوث ويلز" إن الرجل ليس لديه أي ارتباط معروف بمنظمات إرهابية، لكن لديه ناقل بيانات "يو إس بي" يحمل تفاصيل عن هجمات شنها منادون بتفوق العرق الأبيض أوقعت ضحايا في الولايات المتحدة ونيوزيلندا.

وحسب تصريحات شاهدة عيان لوكالة الأنباء الفرنسية، فإنها رأت رجلا يشهر سكين مطبخ كبيرا ويطارد العديد من الأشخاص في حي الأعمال المزدحم، بعيد الظهر، مضيفة "كان خمسة أو ستة أشخاص آخرين في الخلف يطاردونه محاولين ردعه، قبضوا عليه وسيطروا عليه"، وذلك أمام مقهيين شهيرين في قلب المدينة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .