عموتة: المنتخب الجزائري مرشح للتتويج بالبطولة.. وحضرنا لكل السيناريوهات والمفاجآت الواردة

 عموتة: المنتخب الجزائري مرشح للتتويج بالبطولة.. وحضرنا لكل السيناريوهات والمفاجآت الواردة
الصحيفة - عمر الشرايبي
الجمعة 10 دجنبر 2021 - 17:42

ركز الحسين عموتة، مدرب المنتخب الوطني المغربي الرديف، على الجزئيات البسيطة التي من شأنها أن ترجح كفة منتخب على الآخر، وذلك خلال المواجهة المرتقبة بين "الأسود" والمنتخب الجزائري، مساء غد السبت، في إطار دور ربع نهائي كأس العرب "فيفا" للمنتخبات. 

وقال الناخب الوطني، اليوم الجمعة، خلال الندوة الصحفية التي تسبق مباراة الغد، إن مواجهة "الديربي" أمام الجزائر تستوجب حسابات كبيرة، فنيا وتكتيكيا، مردفا "حضرنا لجميع السيناريوهات الممكنة، منها حتى ضربات الجزاء الترجيحية. نعلم أننا نواجه منتخبا قويا ولديه إمكانيات كبيرة خاصة في الشق الهجومي، كما يملك فريقا متكاملا  ومرشحا للمنافسة على اللقب أيضا".

وعن إمكانية إحداث تغييرات على التركيبة البشرية، أوضح عموتة أن "الجميع مستعدون للمباراة. صحيح أننا كنا مرتاحين في المباراة السابقة أمام المنتخب السعودي، بعد الاعتماد على تشكيلة مغايرة لتلك التي خاضت المباراتين أمام الأردن وفلسطين، إلا أن التشكيلة في مباراة الغد لن تتغير كثيرا عن المألوف".

وزاد قائلا "هناك مباريات ديربي كثيرة بالبطولة العربية، كما أن بعض المنتخبات تشارك بمنتخبها الأساسي، فبالنسبة للمنتخب الجزائري فهو يضم أزيد من خمس لاعبين من المنتخب الأول ومواجهته هي رابع خطواتنا في مشوار النهائي"، مشيرا إلى الهدف من المشاركة هو التتويج باللقب العربي.

وقال عموتة إنه يتعامل مع الضغط الذي يسبق المواجهة بشكل "عاد جدا"، علما أن منسوبه يزاداد مع التقدم تدريجيا في الأدوار، على حد تعبيره، مردفا "على اللاعبين التركيز على ما هو تقني وكروي فقط من أجل الأداء بشكل جيد، والأكيد أننا سنهنئ الفائز في الأخير ونتمنى له التوفيق".

وفي سياق متصل، أكد الإطار الوطني إنه "لا يُتابع القيل والقال الذي يسبق المباراة، فالمنتخب الجزائري مرشح بدوره للمنافسة على البطولة كما هو الحال لباقي المنتخبات، كما أن التجارب علمتنا أن نستعد للمفاجآت"، مضيفا "نحاول تمرير رسالة للاعبين على أن كل مباراة تتطلب مجهودا كبيرا جدا، وأن لا شيء مضمون نهائيا. يجب بذل الجهد والعمل ولا نستمع لما يقال أو نتأثر به".

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...