عموتة: نعاني من بعض الإصابات داخل المنتخب.. ومعسكر مُراكش مفيد للمجموعة – الصحيفة

عموتة: نعاني من بعض الإصابات داخل المنتخب.. ومعسكر مُراكش مفيد للمجموعة

 أكد الحسين عموتة، مدرب المنتخب الوطني للاعبين المحليين، اليوم الخميس، بقاعة الندوات للملعب الكبير لمدينة مراكش، على أهمية تنظيم معسكر إعدادي لهذه المجموعة، حيث تشكل فرصة له من أجل الاشتغال على بعض الجزئيات التي يتم إغفالها رفقة الأندية بسبب ضغط برنامج مباريات البطولة والمسابقات الخارجية.

عموتة، الذي تحدث خلال الندوة الصحافية التي عقدها، اليوم،  قبل المواجهة الإعدادية أمام النيجر، المرتقبة مساء اليوم، بملحق الملعب الكبير، على أن التحضيرات تمر في أجواء جيدة، من أجل الظهور بوجه قوي ومشرف أمام المنتخب الجزائري، في المباراة الفاصلة المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للاعبين المحليين.

وفي معرض رده حول غيابات "المحليين"، قال الإطار التقني الوطني الفريق إنه سيفتقد لخدمات كل من نجيب المعتني، لاعب أولمبيك خريبكة والمهدي أوبيلا، لاعب حسنية أكادير، بداعي الإصابة، مؤكدا في ذات الآن أن هناك لاعبين من مجموعته سيلتحقون اليوم بالفريق الوطني الأول، بطلب من الناخب الوطني وحيد خليلهودزيتش، لم يكشف عن أسمائهم.

وأشار عموتة إلى أن القائمة النهائية لمواجهة المنتخب الجزائري ستتغير بنسبة كبيرة، مع عودة اللاعبين المشاركين حاليا مع المنتخب الأول، مؤكدا على وجود تنسيق دائم بينه وبين البوسني وحيد خاليلوزيتش، حيث جالسه في معسكر المنتخب المحلي، موضحا أنه جالسه في الفترة مع بين و20 غشت الماضي بالرباط، واقترح عليه بعض اللاعبين المحليين لتطعيم قائمة "الأسود".

عموتة، الذي سئل عن الجدوى من توجيه الدعوة للاعبين متقدمين نسبيا في السن إلى المنتخب المحلي، كان رده إن"لاعب مثل محسن ياجور لو كان يمارس في البطولة حاليا، كان سيفرض نفسه اليوم دون شك، لهذا فاللاعبين الشباب عليهم أن يتحسروا لعدم فرض نفسهم أمام لاعب يدعون أنه متقدم في السن".

المتحدث ذاته، قال إنه سيعتمد على تشكيلتين مختلفتين خلال مباراتي النيجر وبوركينافاسو، بحيث تستليد جميع العناصر من دقائق اللعب، من أجل تمكين الطاقم التقني من الوقوف على مستواهم من جهة وكذلك لتفادي إرهاقهم، لاسيما أن عددا كبيرا منهم سيخوضون مباريات مع أنديتهم في المنافسات القارية ومنهم أيضا من عاد منهكا من مباريات كأس العارش، كما هو الأمر بالنسبة للاعبي نهضة بركان الذين خاضوا مباراة قوية في مدينة خنيفرة على أرضية ملعب اصطناعية، يضيف الحسين عموتة.

مدرب المنتخب "المحلي"، لم يدع الفرصة تمر، دون التطرق إلى جانب التحضير الذهني للاعبين وأهمية الاستعانة بأخصائي من أجل الاشتغال مع اللاعبين وتأطيرهم بشكل جيد، مردفا " بعض التفاصيل مثل التي حدثت بعد مباراة الرجاء ونهضة الزمامرة، لا يجب أن تعاد ومثلها تصرفات أخرى كثيرة للاعبين، حيث يجب العمل على الجانب الذهني بشكل أكبر مع اللاعبين المحليين حتى يكون هناك توازن".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .