غوتيريش يدعو جميع الأطراف المعنية بقضية الصحراء لـ"اغتنام الفرص" لإيجاد حل سياسي للقضية

 غوتيريش يدعو جميع الأطراف المعنية بقضية الصحراء لـ"اغتنام الفرص" لإيجاد حل سياسي للقضية
الصحيفة من الرباط
الجمعة 14 أكتوبر 2022 - 15:57

جدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في تقريره إلى مجلس الأمن حول الصحراء، الذي صدر أمس الخميس، التأكيد على الأسس التي يقوم عليها المسلسل السياسي الأممي، كما أقرها مجلس الأمن في جميع قراراته منذ 2018.

وفي هذا الإطار، أعرب الأمين العام الأممي عن "اقتناعه" بإمكانية التوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء، مضيفا أن الأمم المتحدة تظل مستعدة لدعوة "كافة المعنيين" بقضية الصحراء المغربية بهدف التوصل إلى "حل سياسي" وفقا لقرارات مجلس الأمن منذ 2018.

وطلب المسؤول الأممي السامي من "كافة المعنيين الإسراع باغتنام"، الفرصة التي تتيحها جهود المبعوث الشخصي، ستافان دي ميستورا، مشددا على ضرورة توفر "إرادة سياسية قوية من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الجميع وفقا للقرارات 2440 (2018) و2468 (2019) و2494 (2019) و2548 (2020) و2602 (2021)".

كما ناشد غوتيريش كافة الأطراف المعنية الانخراط في المسلسل السياسي، المتمثل في الموائد المستديرة التي نصت عليها قرارات مجلس الأمن منذ 2018، "بروح من الانفتاح ودون شروط مسبقة"، داعيا إلى الأخذ بعين الاعتبار في المقاربات الراهنة والمستقبلية، ما توصل إليه المبعوثون الشخصيون السابقون في إطار قرارات مجلس الأمن القائمة.

وأبرز الأمين العام الأممي، على الخصوص، دور (المينورسو) التي "تمثل التزام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل حل سياسي، عادل ودائم ومقبول من الجميع، لنزاع الصحراء، وفقا للقرارات 2440 (2018) و2468 (2019) و2494 (2019) و2548 (2020) و2602 (2021)".

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...