فاس.. عاصمة المغرب الروحية والثقافية ومدينة العلم والإرث الحضاري والحارات التي شهدت تلاقح الديانات

 فاس.. عاصمة المغرب الروحية والثقافية ومدينة العلم والإرث الحضاري والحارات التي شهدت تلاقح الديانات
الصحيفة من فاس
الأحد 25 دجنبر 2022 - 9:00

جزء كبير من تاريخ المغرب، مازال محفورا بين جدران مدينة عريقة مثل فاس. فهي عاصمة الأدارسة التي أسسها إدريس الثاني عام 789م، لتصبح مدينة العلم، بأول جامعة عرفتها البشرية، كما عرفت المدينة عصرها الذهبي في القرنَيْن الثالث عشر والرابع عشر تحت حكم المرينيّين عندما أصبحت عاصمة المملكة بدلاً من مراكش. وبالرغم من نقل مركز عاصمة المملكة المغربية إلى الرباط في سنة 1912، غير أن فاس حافظت على موقعها كعاصمة ثقافيّة وروحيّة للبلاد. ومع كل ثقلها التاريخي، صنفتها منظمة اليونسكو سنة 1981م ضمن قائمة التراث العالمي.

فاس التي احتفلت سنة 2008 بـ 12 قرنا على ميلادها، مدينة اتخذها الملوك الفاتحون عاصمة لهم، وسكنها العلماء والصالحون، وقصدها طلبة العلم والمفكرون. فهي المدينة التي تعد تراثا وطنيا مغربيا، بتاريخها، وهويتها، ومعمارها، والتعايش الذي عرفته داخل أسوارها بين المسلمين واليهود.

انطلق بناء مدينة فاس منذ سنة 789 ميلادية بأمر من إدريس بن عبد الله بن الحسن بن علي بن أبي طالب، الذي فرّ من العباسيين، واستقر بالمغرب الأقصى حيث التف حوله سكانها عندما علموا أنه من سلالة النبي صلى الله عليه سلم. وأتم بنائها ابنه إدريس بن إدريس، كما عرفت زيادات هامة على يد سلاطين المغرب المتعاقبين على حكم المدينة العريقة.

وتروي المصادر أنه عندما عزم إدريس الابن على بنائها رفع يديه إلى السماء ودعا قائلا: "اللهم اجعلها دار علم وفقه يُتلا بها كتابك، وتقام بها سنتك وحدودك، واجعل أهلها متمسكين بالسنة والجماعة ما أبقيتها" ثم قال: "بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله، والأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين"، ثم أخذ المعول بيده وبدأ يحفر الأساس.

منظر عام لمدينة فاس "القديمة"

وهكذا، بدأت قصة مدينة فاس التي أصبحت من أوائل الحواضر الإسلامية تشييدا في شمال إفريقيا، وسطع إسمها منذ ذلك الحين، فاستقطبت إليها الوفود والأهالي من شتى البقاع؛ حيث وَفَد إليها أهل القيروان من تونس واستوطنوا الجزء الشرقي منها فسمي بعدوة القرويين، ووفد إليها أهل الأندلس واستوطنوا الجزء الغربي فسمي عدوة الأندلس.

وهذا الاستقطاب الكبير للسكان هو ما جعل دور المدينة متلاصقة بعضها ببعض، وجعل أزقتها ضيقة، ذلك أن المدينة أحيطت أول الأمر بالأسوار، مما فرض على السكان البناء داخلها مستغلين كل مساحة المدينة لبناء دورهم ورياضاتها التي أصبحت اليوم تراثا ثقافيا ومزارات سياحية.

وكانت فاس عاصمة المغرب منذ تأسيس أول دولة إسلامية به (الدولة الإدريسية) وبقيت كذلك حتى بداية القرن العشرين. أما جامع القرويين فَشَكل ولا زال معلمة فاس الأولى، وعنوانها الأبرز في العالم كله، والقلب العلمي النابض للمغرب، حتى قال فيه الدكتور المؤرخ عبد الهادي التازي: "وما المغرب إن لم يكن القرويين". جامع أدخل المدينة كتاب غينيس للأرقام القياسية كأول جامعة في العالم لا زال التدريس بها مستمرا منذ تأسيسها سنة 857م على يد فاطمة الفهرية التونسية إلى يومنا هذا.

كيف تصل إلى مدينة فاس عبر الرحلات الجوية؟

من أراد أن يزور مدينة فاس لن يَشقى كثيرا. فالرحلات الجوية متناثرة على المدينة المغربية من شتى مطارات العالم والمغرب بالنسبة للسياح الأجانب أو من هم في داخل المملكة. وحسب المكتب الوطني للمطارات، فيمكن للسائح السفر إلى العاصمة العلمية من خلال الحجز في شركات الطيران المغربية والأجنبية عبر رحلات مباشرة. ويستطيع السائح الوصول إلى فاس من 9 دول في أوروبا منها فرنسا عبر مطارات باريس، تولوز، مارساي، بوردو، ليون، ستراسبورغ، ليل، مونبوليي، ونانت، وأيضا من بلجيكا عبر مطار العاصمة بروكسيل، واسبانيا عبر مطارات برشلونة، إشبيلية، فالنسيا ومدريد، ثم ألمانيا عبر مطارات كارلسروه، دوسلدورف وفرانكفورت.

مطار فاس سايس

أما عن السياح القادمين من سويسرا فمطار جنيف يُمَكِنُكُم من الوصول إلى مطار فاس سايس، و هولندا عبر مطار روتردام، أما من هم في إيطاليا، فيستطيعون أخذ رحلة جوية مباشرة من مطار ميلانو أو بولون. وهذه ليست الرحلات الوحيدة المباشرة إلى العاصمة العلمية، فالبريطانيون كذلك يستطعون زيارتة عبر مطار العاصمة لندن في رحلات مباشرة نحو مطار سايس.

فاس لا ترحب بالأجانب فقط، بل تستقبل أبناء البلد على رأس كل ساعة قادمين من كل المدن المغربية مفتونين بسحرها وجمال معمارها يشدون الرحال عبر القطارات التي تتخذ من محطة الدار البيضاء المسافرين نقطة انطلاق والحافلات التي تتوجه لفاس من شمال المغرب إلى جنوبه، أما السياح الذين يفضلون اختصار الوقت والوصول إلى فاس عبر الرحلات الجوية فمطارات الدار البيضاء، ورزازات الناظور، طنجة، مراكش، وأكادير هي محطات لرحلا جوية مباشرة إلى المدينة العلمية.

وسائل التنقل لزيارة جميع معالم فاس

لابد لك من وسيلة تنقل إذا كنت لا تمتلك سيارة خاصة، حينها، يمكنك الاعتماد على سيارات الأجرة الصغيرة التي يبدأ ثمن تسعيرتها من 5 دراهم ويرتفع على حسب المسافة التي يحددها عداد سيارات الأجرة. أما إذا أردت أن تذهب إلى أماكن بعيدة داخل فاس، بِثَمَنٍ مُحدد، فمحطات سيارات الأجرة الكبيرة هي أفضل خيار تنقلك. والتسعيرة تبدأ بـ 5 دراهم فقط إلى وجهات مختلفة. كما أن حافلات النقل الحضري "سيتي باص فاس" التي لا تتعدى تسعيرتها 4 دراهم، يمكن أن توصلك لأماكن مختلفة من المدينة، بما فيها المعالم التاريخية بالمدينة.

أحد مساجد فاس المعروفة بأنها "مدينة أهل العلم والمعرفة والتصوف"

توجد أيضا طرق بديلة للتجول داخل المدينة، ويتعلق الأمر بتطبيقات النقل المخصصة لسيارات الأجرة الصغيرة، وسيارات الخواص، حيث يمكن بواسطتهما التواصل مع السائق الذي سيصل إلى غاية مكان تواجدكم وينقل السائح إلى وجهته.

أماكن تستحق الزيارة

لا يمكن للسائح أن يحل بمدينة فاس دون أن يزور جامع القرويين الذي تم بناؤه عام 245 هـ تحت إشراف العاهل الإدريسي يحيى الأول. حيث تطوعت فاطمة الفهرية أم البنين لتهب كل ما ورثته لبناء هذا المسجد، كما قام الأمراء والحكام بتوسعة المسجد مع الحفاظ على شكله الأندلسي العام. عند الدخول لكل جناح في القرويين يمكنكم مشاهدة مكان الوضوء الذي بني من المرمر، حيث صمم بشكل فني على غرار الصحن الأسود بقصر الحمراء في الأندلس. إضافة إلى الثريا الكبيرة التي تتوسط المسجد وتزينه، كما يمكنكم مشاهدة مقصورة القاضي والمحراب الواسع المزين وخزانة الكتب والمصاحف.

متحف دار البطحاء

بني هذا المتحف بأمر من السلطان مولاي عبد العزيز سنة 1897 وقد تم تحويله سنة 1915 إلى متحف جهوي للفنون والعادات. المتحف كان في الأصل قصراً معداً للإقامة الصيفية ولاستقبال الضيوف وهو ذو تصميم مغربي اسباني. يضم متحف دار البطحاء مجموعة كبيرة من المعروضات التي تشمل التحف الفنية والمصنوعات من الحرف اليدوية، وغير ذلك وهو مكان يرتاده الكثير من محبي الفنون القديمة الذين يأتون من كافة انحاء العالم للتعرف على التراث المغربي في مدينة فاس.

المدرسة البوعنانية التي أسسها السلطان أبو عنان الفارس في عام751 هجري

متحف الفنون والحرف الخشبية

يتوفر متحف الفنون والحرف الخشبية على مجموعة كبيرة من الأعمال والمنحوتات الخشبية القديمة حيث تعرض ضمن مبنى تاريخي يعد من أجمل مباني مدينة فاس بالمغرب في قالب تاريخي يظهر أصالة النجارة والفنون الخشبية.

المدرسة البوعنانية

تم بناء المدرسة البوعنانية التي أسسها السلطان أبو عنان الفارس في عام751 هجري حيث ترتفع المدرسة على الشمال الشرقي من قصبة بوجلود، وتشرف على مدينة فاس. ويشكل المبنى مدرسة وجامع في آن واحد، وقد أسسها السلطان لتعليم العلم وأداء صلاة الجمعة، ومنافسة مدرسة العطارين.

أسوار وأبوباب مدينة فاس التاريخية

تتميز مدينة فاس بأسوارها التاريخية الشاهدة على العديد من الحقب التاريخية للمملكة المغربية. وتعتبر أسوار فاس من أبرز المعالم التاريخية التي تعود إلى الفترة التي حَكم فيها الناصر الموحدي مابين عامي 1199 و 1213م. غير أن الأبواب التي تخترقها تحمل أسماء تعود إلى فترة حكم الأدارسة والزناتيين مثل باب الفتوح وباب الكيسة.

 باب بوجلود أحد أشهر المعالم التاريخية بمدينة فاس

وتعد أسوار وأبواب المدينة القديمة لفاس المعلنة تراثا إنسانيا عالميا منذ سنة 1981 من لدن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة/اليونسكو، صامدة في وجه الزمن بفعله العاتي، شاهدة على عظمة وشموخ وعراقة الحاضرة، ناطقة بإسهامها في تحصين فاس في وجه كل الغزاة الذين حاولوا اقتحامهما والسيطرة عليها، ذلك أن البنية الدفاعية للأسوار والأبواب والأبراج حالت في مرات كثيرة من محاولات اقتحامها.

ومن أشهر هذه الأبواب باب بوجلود وباب الفتوح وباب الكنيسية وباب الحمرة وباب الجديد. البرج الشمالي يسمى أيضاً ببرج الشمال وهو عبارة عن حصن قديم بناه السعديون عام 1582 في شمالي مدينة فاس حيث يستوحي في تصميمه شكل القلاع البرتغالية التي كانت موجودة في القرن السادس عشر.

باب الجياف

من بين الأماكن التاريخية بالمدينة. العتيقة لمدينة فاس، نجد "باب الجياف" الذي يحمل الكثير من القصص والروايات. وكما يحمل ذلك إسمه، فهذا هذا المكان الذي أصبح سوقا للملابس التقليدية، بكان مكان لإلقاء القمامة كما يدل على ذلك إسمه، حيث كان يوجد بقربه مكبا لجيفات الحيوانات النافقة، إذ كان يلقى بالحمير والأحصنة والبغال النافقة خارجها، وتترك لتتعفن هناك. غير أنه اليوم تحول إلىة سوق للملابس بمختلف انواعه، ومكانا يرتاده سكان المدينة كما السياح، بعد أن تغير حال هذه المعلمة التاريخية.

باب "الجياف" الذي أصبح سوقا للمتاجر الخاصة بالصناعة التقليدية

اليوم، أصبح طباب الجياف" مكانا لمتاجر تختص ببيع الأزياء التُراثية بعض المصنوعات الجلدية المميزة، حيث يضم المكان مجموعة من محلات الأحذية والحقائب تتميّز باحتوائها على تشكيلة واسعة من السلع الجلدية. وهو ما جعل المكان ينبض بالحياة التجارية وقلبا نابضا للراغبين في تسوق المنتوجات الجلدية التي يحكها الصناع التقليديون بالمدينة.

حي الملاح الخاص بيهود فاس

هو أحد الأحياء التاريخية لمدينة فاس في المغرب. كان الحي يخصص للأعيان اليهود في القرن الثالث عشر ميلادي. ويعود تاريخ بناء أول ملاح بالمغرب إلى بداية القرن 13 الميلادي، مع وصول المرينيين إلى الحكم، وبناء عاصمتهم في فاس الجديد قرب فاس القديم. في الجانب الغربي لحي الملاح توجد المقبرة اليهودية التي لازالت موجودة و تُستعمل حتى اليوم. وتقع المقبرة اليهودية عند حافة الحي، وتعتبر واحدة من أهم معالم المنطقة هذا بالإضافة إلى المتحف اليهودي الذي؛ يضم مجموعة من القطع التي تعكس الثقافة، وأسلوب الحياة الخاص بيهود فاس.

دار الدباغ شوارة

بنيت في القرن الحادي عشر وهي أكبر دار للدبغ في المدينة، تقع قرب مدرسة الصفارين على ضفة النهر في حي فاس البالي وهو أقدم حي في المدينة العتقية. و تعتبر دور الدباغة في فاس من أهم الجهات السياحية.و تتكون الدور من أحواض دائرية من الحجر ممتلئة بالأصباغ أو بالسوائل لتليين الصلال.

وتقع دار الدباغ شوارة بداخل نطاق "باب بوجلود" وهو أحد أهم بوابات الأسوار الـ47 المحيطة بمدينة فاس القديمة، وتمتد على مساحة تناهز بما يقدر 7.200 متر مربع، ضمنها 4 آلاف متر مربع مغطاة، وتشمل 193 ورشة يعمل بها أزيد من 600 صانع تقليدي، وتنتج يوميا بين 3000 و5000 من الجلود الجاهزة.

دار الدباغة التي تعد أقدم مدبغة نباتية للجلود في العالم

ومن بين العشرات من دور الدباغة، لم يتمكن سوى القليل من الحفاظ على استمراريته، لتصبح اليوم بالإضافة إلى كونها المكان الأساسي لدباغة الجلود بطريقة تقليدية، من أهم المعالم السياحية التي تستقطب كل زوار العاصمة العلمية المغربية، سواء كانوا مغاربة أو أجانب.

ويعود تاريخ بناء دار الدباغ شوارة إلى القرن الحادي عشر وهي أكبر دار لدباغة الجلد في المغرب وتعد أقدم مدبغة نباتية للجلود في العالم حيث حافظت على طريقتها التقليدية في معالجة الجلود.

التسوق والأكل في فاس

غير الأسواق الشعبية التي تعرض مجموعة من المنتوجات التقليدية من ملابس وأحذية جلدية وحلي، يمكن للسائح زيارة المراكز العصرية التي تعرض علامة تجارية عالمية، بالإضافة إلى المطاعم التي تقدم مختلف المأكولات المغربية ذات الطابع المحلي، وكذا، الأطباق المعدة من المطبخ العالمي.

وتشتهر فاس العتيقة بصنع أكلات خاصة بـ"أهل المدينة"، مثل "البسطيلة" المغربية الشهيرة، المحشوة بالدجاج أو الحمام بالإضافة إلى اللوز، وهي أكلة تجمع بين المذاق المالح والحلو، في الوقت نفسه. وهناك أكلة أخرى يشتهر بها المطبخ الفاسي، وهي "الخليع"، وهي عبارة عن لحم مجفف مغمس بالشحم، وعادة ما يقدم في وجبة الإفطار مع البيض، وكذا، طبق الفراخ باللوز والحمص الذي يزين طاجين الفخار الفاسي بكل مطعم ورياض تقليدي، وهي أكلات تقدم في مختلف المطاعم الشهيرة بمدينة فاس أو الفنادق والرياضات المنتشرة بمختلف أحياء المدينة القديمة.

أين يمكن أن تقضي ليلتك؟

تتعدد خيارات المبيت في فاس بين الفنادق المصنفة وغير المصنفة، وكذا، الرياضات والشقق المفروشة للكراء اليومي. تسعيرة المبيت في فاس تمكن السائح كيفما كانت ميزانيته من قضاء الليلة حيث ينطلق الثمن من 400 درهما لليلة الواحدة في شقة صغيرة متواجدة في حي شعبي وصولا إلى الفنادق الغير المصنفة التي لا يتعدى ثمنها 300 درهما لليلة الواحدة، وقد يرتفع هذا الثمن وفق العرض والطلب في بعض الفصول من السنة.

السياح وهم ينتشون بشرب الشاي في أحد المطاعن على الهواء الطلق بـ"فاس القديمة"

هذا، ويوجد بمدينة. فاس العديد من الفنادق الفاخرة، والرياضيات التاريخية، بأسعار تبقى نسبيا غير مرتفعة، حيث يبقى الاختيار للسائح وفق ميزانيته، كما توجد العديد من الفنادق التي تقدم تخفيضات وعروض للمجموعات السياحية بمختلف المواسم.

وتبقى زيارة مدينة فاس، من اللحظات التي لا يمكن تجاوزها بالنسبة للسائح. فهي مدينة تعيد زائريها إلى العديد من الحقب التاريخية، وتوقفهم للتأمل في عظمة الحضارات التي تعاقبت على هذه المدينة العتيقة التي مازالت مآثرها شاهدة على عظمة الإنسان المغربي الذي رسخ تاريخ فاس، هذه المدينة التي كانت ذات وقت قريب منبعا للعلم، ومرجعا في الإرث الحضاري، وإلهاما لقصص اجتماعية لأعراق وأجناس وديانات تلاقحت في "فاس العظيمة".

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...