فك لغز المنزل الذي عام وحده من كندا لإيرلندا!

بدأ لغز المنزل العائم في عام 2016، عندما تلقت قوات الشرطة الإيرلندية اتصالا هاتفيا للإبلاغ عن مركب خشبي ظهر فجأة ذات مساء قرب إحدى شواطئ غرب إيرلندا.

وأشار الضابط المسؤول بوحدة خفر السواحل بشاطئ باليغلاس في إيرلندا، مايكل هورست، لموقع سي إن إن الأمريكي، إلى أن الأكثر غرابة من شكل المركب، كان هو العثور على رسالة بداخله تقول: "أنا، ريك سمول، اتبرع بهذا المركب لشاب بلا مأوى لإعطائه حياة أفضل".

وفي اليوم التالي من العثور على المركب، قام الضابط بنشر القصة عبر موقع فيسبوك ما أثار فضول واهتمام العديدين، ولكن دون ظهور صاحب المركب الغامض.

ولم تتمكن الشرطة من العثور على المدعو "ريك سمول" صاحب الرسالة، فقررت في النهاية التبرع بالمركب لحديقة عامة.

واستمر غموض المركب لثلاث سنوات كاملة، إلى أن تلقى الضابط الايرلندي رسالة بنهاية هذا الأسبوع من صحفي يخبره بتمكنه أخيرا من حل اللغز.

فوفقا لمحطة CTV الكندية، اتضح أن المدعو "ريك سمول" هو مخترع كندي قرر بناء مركب يعتمد على الطاقة الشمسية بهدف التوعية بتغير المناخ، ولكن عندما لم يتمكن سمول من إيجاد المحرك المناسب للمركب، قرر التخلي عنه.

ولا يوجد لدى سمول أدنى فكرة حتى الآن عن كيفية سير المركب عبر المحيط الأطلنطي من كندا حتى وصوله إلى شواطئ ايرلندا، إلا أنه قال: "المركب لم تغرق ما يعني أنني قمت بعمل جيد، أليس كذلك؟"

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .