في المغرب العربي.. هذ البلد الأفضل في مواجهة كورونا ويقترب من التعافي

 في المغرب العربي.. هذ البلد الأفضل في مواجهة كورونا ويقترب من التعافي
الصحيفة – بديع الحمداني
الجمعة 8 ماي 2020 - 17:19

منذ حوالي شهرين، كانت الصحافة التونسية تدعو حكومة بلدها، بأن تستلهم الدروس من المغرب في تدبير ومواجهة فيروس كورونا المستجد، باعتبار أن المغرب أنذاك كان الأفضل في مجارة كوفيد 19، بسبب أسبقيته في اتخاذ مجموعة من الإجراءات للحد من تفشي الفيروس.

الآن تغيرت الكثير من معالم الحالة الوبائية في العالم، والمغرب العربي بالخصوص، فإن من كان يريد استلهام الدروس، يبدو أن الدروس يجب أن تُستلهم منه اليوم، فتونس أصبح حالها الوبائي أفضل بكثير من المغرب، وبدأت علامات التعافي تظهر في الأفق.

وحسب الموقع العالمي World Meters في إحصائياته الخاصة بفيروس كورونا المستجد، فإن عدد الإصابات في تونس بلغ 1,026 حالة إصابة، غير أن الجديد في وضعية تونس، هو أن عدد الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس يتجاوز النصف ممن لازالوا حاملين للفيروس.

ووفق ذات المصدر، فإن عدد حالات التعافي في تونس بلغت عتبة 600 حالة، وبإستثناء 44 حالة وفاة بالفيروس، يكون عدد الأشخاص الذين لازالوا مصابين بكوفيد 19 في هذا البلد الصغير، هو 382 حالة مؤكدة، ما يعني أن عدد الإصابات في تراجع مستمر في تونس.

ويبدو واضحا الفرق الكبير في الوضعية الوبائية بتونس ونظيرتها في المغرب، رغم قيام الأخير بإجراءات سباقة عديدة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، حيث بلغ عدد الإصابات إلى غاية العاشرة من صباح اليوم الجمعة إلى 5,661 إصابة، من ضمنها 2302 حالة تعافي، و185 حالة وفاة بالفيروس.

لكن في الأسبوعين الأخيرين، بدأت بعض المؤشرات الإيجابية تظهر في الساحة الوبائية في المغرب، حيث ارتفع معدل التعافي بأكثر من 100 حالة شفاء في اليوم، غير أن معدل الإصابات لازال يسجل بعض الأرقام المرتفعة تصل إلى حوالي 100 في اليوم.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب قرر تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 20 ماي الجاري، بهدف كبح جماح تفشي فيروس كورونا المستجد، وإذا استمر الوضع على هذا المنحى، فإنه يُتوقع أن تعمل السلطات المغربية على تمديد حالة الطوارئ لفترة أخرى.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...