في عملية نصب بآلاف الدولارات.. أجانب يقومون باقتناء تحف نادرة بإسم رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف

تعرضت المؤسسة الوطنية للمتاحف لعملية نصب كبيرة، تم من خلالها استعمال إسمها وإسم رئيسها، مهدي قطبي، لشراء عشرات التحف الفنية القديمة بآلاف الدولارات.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن أشخاص أجانب يحملون إسم: يوليي وسو سوليان غوهيد وآدم نيكولاس إلتون بشراء تحف فنية قديمة بآلاف الدولارات بإسم مؤسسة المتاحف الوطنية المغربية، ورئيسها، مهدي قطبي.

وانتحل هؤلاء الأجانب هوية المؤسسة، ورئيسها، مهدي قطبي لاقتناء هذه التحف الفنية القدمية، بآلاف الدولارت من تجار دوليين للتحف النادرة والقديمة.

هذا، ونددت المؤسسة الوطنية للمتاحف، اليوم الخميس، بانتحال هويتها، وكذا، هوية رئيسها لاقتناء قطع فنية قديمة وبدائية من تجار أعمال فنية دوليين.

وأوضح بلاغ للمؤسسة أن "المؤسسة تنهي إلى علم الرأي العام الوطني والدولي أن شي يوليي وسو سوليان غوهيد وآدم نيكولاس إلتون قد انتحلوا هوية المؤسسة ورئيسها، مدعين توفرهم على تفويض من المؤسسة لاقتناء قطع فنية قديمة وبدائية من تجار أعمال فنية دوليين".

وأضاف المصدر ذاته أن المؤسسة الوطنية للمتاحف تدين هذا الاحتيال وتؤكد أنها لم تفوض قط أي أحد لتمثيلها أو لاقتناء أعمال فنية في الخارج، وأنها تحتفظ بحقها في اللجوء إلى القضاء بشأن هذه القضية.

الأربعاء 6:00
غيوم متناثرة
C
°
9.62
الخميس
14.39
mostlycloudy
الجمعة
13.73
mostlycloudy
السبت
13.65
mostlycloudy
الأحد
11.21
mostlycloudy
الأثنين
13.07
mostlycloudy