"قبلة ساخنة" بين فنانتين مغربيتين في مهرجان "كان" تثير جدلا بمواقع التواصل‎

 "قبلة ساخنة" بين فنانتين مغربيتين في مهرجان "كان" تثير جدلا بمواقع التواصل‎
الصحيفة
الثلاثاء 21 ماي 2019 - 16:20

أثار تبادل قبلة بشكل مباشر أمام الكاميرات بين الممثلتين المغربيتين، لبنى أزابال، ونسرين الراضي، ضمن الدورة 72 لمهرجان كان الدولي السينمائي، أمس الاثنين، جدلا واسعا على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".

وأقدمت الممثلتين على تقبيل بعضهما البعض، أمام طاقم الفيلم المغربي وأمام الحضور الذي يشارك في المهرجان، حيث شاركت نسرين الراضي بعض صور مرورها على السجاد الأحمر، على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "أنستغرام".

وتعرضت الممثلتين لهجوم لادع من طرف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين عن الغرض من إقدام الممثلتين على تقبيل بعضهما "بشكل ساخن" أمام عدسات المصورين، وهما على السجاد الأحمر، قبل عرض فيلم "آدم" للمخرجة مريم التوزاني، والذي لعبت فيه دور البطولة.

وتجسد بطولة فيلم "آدم" كل من أزابال والراضي، حيث تتمحور قصته حول الأمهات العازبات، على الرغم من ظروف كل واحدة منهما، إذ تحمل إحداهن جنينا في أحشائها، أما الأخرى فترغب في استعادة ثقتها في الحياة والعيش كما تريد.

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...