قبل أسابيع على قمة الجزائر.. الجامعة العربية تدرس طلبا مغربيا بخصوص توحيد المفاهيم والمصطلحات العسكرية

 قبل أسابيع على قمة الجزائر.. الجامعة العربية تدرس طلبا مغربيا بخصوص توحيد المفاهيم والمصطلحات العسكرية
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 27 شتنبر 2022 - 22:43

قبل نحو شهر ونيف من انطلاق القمة العربية المنتظر أن تحتضنها الأراضي الجزائرية بداية شهر نونبر القادم، اجتمعت 17 دولة عربية بمقر الجامعة من أجل توحيد المصطلحات والمفاهيم العسكرية، وهو الاجتماع الذي كان من المثير للانتباه أن المغرب حضره حضره وقدم طلبا لمناقشة بعض المصطلحات، الأمر الذي يشير إلى إمكانية اعتماد عبارات موحدة تهم قضية الصحراء في ظل احتضان الجزائر لميليشيات جبهة "البوليساريو" الانفصالية.

وجرى افتتاح أشغال الندوة الحادية والستين للجنة توحيد المصطلحات والمفاهيم العسكرية التي تستمر من 25 إلى 6 شتنبر 2022 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، وذلك بحضور 17 دولة عضوا، وقال قطاع الشؤون العربية والأمن القومي عبر الإدارة العسكرية ومجلس السلم والأمن العربي التابع له، إنه تلقى 11 دراسة من الدول الأعضاء من بينها مراسلة من المغرب وأخرى من الجزائر.

وأوردت الإدارة أن الدول التي قدمت دراسات في هذا الشأن هي الأردن والإمارات العربية المتحدة وتونس وجيبوتي والسودان والعراق والكويت وليبيا ومصر، إلى جانب المغرب والجزائر، وذلك لمناقشة تلك الاقتراحات والخروج بمصطلحات ومفاهيم موحدة ومُحَدَثة وإضافتها إلى المعجم الصادر سنة 2007، ليتم في نهاية الاجتماع تعميمها على الدول الأعضاء بغرض استخدامها من طرف الجيوش العربية وتوزيعها على الكليات والمعاهد العسكرية.

ويمثل هذا الأمر مسألة حساسية بالنسبة للعديد من الدول التي لديها نزاعات حدودية أو التي تعاني من الميول الانفصالية ومن نشاط المليشيات المسلحة، الأمر الذي ينسحب على منطقة الصحراء المغربية، علما أن الموقف الرسمي لجامعة الدول العربية ينص على احترام الوحدة الترابية لجميع الدول الأعضاء، الأمر الذي لا زال قيد النقاش في الجزائر كونه معاكسا لموقفها الداعم لجبهة البوليساريو الانفصالية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي عادت فيه منذ 13 نونبر 2020 التدخلات الميدانية للقوات المسلحة الملكية في الصحراء، حين قام بطرد عناصر "البوليساريو" الذين كانوا يقطعون الطريق البرية الرابطة بين المملكة وموريطانيا، قبل أن يوجه عدة ضربات إلى ميليشياتها المسلحة التي تسللت إلى المنطقة العازلة أو التي حاولت الاقتراب من الجدار الأمني انطلاقا من الحدود الجزائرية.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...