قبل افتتاحية "المونديال".. سواعد الجزائر تتفوق تاريخيا على "الجار" المغربي

تتجه الأنظار، عشية غد الخميس، إلى صالة العاصمة الإدارية، حيث سيواجه المنتخب المغربي نظيره الجزائري، في إطار افتتاح مباريات الدور الرئيسي لنهائيات النسخة 32 من بطولة العالم لكرة اليد، التي تستضيفها مصر، بدءا من يومه الثلاثاء إلى غاية 31 يناير.

وسيعيد "الديربي" المغاربي بين المغرب والجزائر، شريط مواجهات المتنخبين، إلى بطولة العالم التي احتضنتها جمهورية مصر، سنة 1999، حين تقابل المنتخبان في المجموعة الأولى من الدور الرئيسي، حيث انتهت المباراة بالتعادل 19/19، ضمن من خلالها "الخضر" بطاقة العبور صوب دور ثمن النهائي، قبل أن ينهزم أمام المنتخب الألماني، فيما أنهت العناصر الوطنية البطولة في المرتبة 17، وهي الأفضل في تاريح مشاركات المنتخب الوطني ف"مونديال" كرة اليد.

تجدد اللقاء مجددا بين الجارين، على الأراضي المصرية، خلال النسخة 22 من بطولة إفريقيا، حيث انتصر المنتخب الجزائري بنتيجة 27 مقابل 22، خلال الدور الرئيسي الأول، في بطولة شهدت احتلاله للمركز الرابع، فيما خرج المنتخب المغربي على يد نظيره الأنغولي، في محطة دور ثمن النهائي.

في يناير من العام المنصرم، تقابل المنتخبان في الدور الأول لنهائيات بطولة أمم إفريقيا، التي احتضنتها تونس، حيث كرس الجزائريون تفوقهم التاريخي، بانتصار بحصة 33 مقابل 30، قبل أن يبلغا معا نهائيات بطولة العالم، بعد احتلالهما، تواليا، للمركزين الثالث والسادس، علما أن القارة الإفريقية حظيت بخمس مقاعد في "مونديال مصر"، بالإضافة إلى البلد المضيف للبطولة.

جدير بالذكر أنها المشاركة رقم 14 للمنتخب الجزائري في بطولة العالم، حيث سبق لبطل إفريقيا سبع مرات، أن بلغ محطة دور ثمن النهائي للتظاهرة العالمية، في ثلاث مناسبات؛ 1995 و1999 و2001، فيما يبقى المنتخب المغربي بست مشاركات عالمية، آخرها في سنة 2007 بألمانيا.

السبت 21:00
سماء صافية
C
°
11.85
الأحد
12.18
mostlycloudy
الأثنين
12.82
mostlycloudy
الثلاثاء
12.95
mostlycloudy
الأربعاء
16.22
mostlycloudy
الخميس
15.57
mostlycloudy