قبل قرعة ربع نهائي "العصبة".. هذه "سيناريوهات" تخشى "كاف" حدوثها

 قبل قرعة ربع نهائي "العصبة".. هذه "سيناريوهات" تخشى "كاف" حدوثها
الصحيفة - عمر الشرايبي
الأربعاء 5 فبراير 2020 - 10:30

تتعدد "السيناريوهات" والنتيجة واحدة، تلك التي ستحملها مراسيم سحب قرعة دور ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم، المقررة مساء اليوم الأربعاء، بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث يعتبرها المتتبعون أقوى نسخة من المنافسة القارية، منذ سنوات.

ثمان أندية من القارة السمراء؛ مازيمبي الكونغولي، ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، الرجاء والوداد الرياضيين المغربين، الترجي ونجم الساحل التونسيين ثم الأهلي والزمالك المصريين، ينتظرون جميعا التعرف على خصومهم، حيث تنذر القرعة بوقوع مواجهات قوية، قد تكون بعضها "حارقة"، نظرا لعدة اعتبارات، حتى أن مسؤولي الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يخشون بعضها.

الترجي والوداد.."Remake" نهائي رادس؟

هي أشد المواجهات المنتظرة من قبل عشاق كرة القدم الإفريقية، تلك التي قد تحملها قرعة دور ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، في حال تلاقي الوداد الرياضي بمنافسه الترجي الرياضي التونسي، بعد أن افترقا على واقعة ما اشتهر ب"فضيحة رادس".

أزمة مباراة نهائي النسخة الماضية، الذي لازالت تبعاتها في ردهات محكمة التحكيم الرياضية "الطاس"، حيث من المنتظر أن يصدر الحكم النهائي في 20مارس المقبل، (الأزمة) أرخت بظلالها على مواجهة محتملة متجددة بين الفريقين، بالتظر للعلاقات المتوثرة التي تسود بين مكونات الناديين، من مسؤولين ومناصرين، فضلا عن طابع "الديربي" الحارق الذي أضحت تكتسيه مواجة الـ EST مع الـWAC.

في "باب السويقة" كما بـ"المدينة العتيقة" في الدار البيضاء، يمني أنصار الفريقين في أن يلتقي طرفا "نهائي رادس"، مجددا، من أجل تأكيد أحقية الترجي في الفوز بلقبه القاري، من جهة، أو الثأر من "لقب مسروق" يعتبره مناصرو "وداد الأمة".

الرجاء أمام "ليطوال"..استنفار في تونس!

تعيش العاصمة التونسية تونس، على أهبة الاستعداد، من أجل استقبال نتائج قرعة دور ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، خاصة في ظل حضور الترجي الرياضي التونسي، طرفا رئيسيا، فضلا عن النجم الرياضي الساحلي، الذي يستضيف أيضا مبارياته القارية، في الملعب الأولمبي برادس، نظرا لعملية الصيانة التي يعرفها الملعب الأولمبي بسوسة.

فضلا عن مشكل برمجة مبارتي الترجي والنجم، عن إياب دور ربع النهائي، يخشى "كاف" أن يكون طرفاها، تواليا، كل من الوداد والرجاء الرياضيين، حيث سيكون "السيناريو" الأكثر جنونا، حين يجتمع الأطراف الأربعة في نفس الحيز المكاني والزماني، كما في محطة حاسمة في مسابقة كأس عصبة الأبطال الإفريقية.

جدير بالذكر أن حدة النقاش في الإعلام التونسي، خلال الآونة الأخيرة، ولدت موجة احتقان بين أبناء "باب السويقة" و"السواحلية"، بلغ صداها إلى منصات التواصل الاجتماعي، حيث تمني أجهزة الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، أن تتلطف الأجواء، من أجل إنجاح مبارتي الفريقين القاريتين المقبلتين.

حتى وإن جنبت حسابات دور المجموعات، نزالات "الدريبي"؛ الأهلي والزمالك، الرجاء والوداد، النجم والترجي، فإن إمكانية حدوث نزالين كلاسيكيين "مغربي-تونسي"، تبقى واردة، في انتظار ما ستسفر عنه قرعة القاهرة.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...