قبل 100 يوم عن انطلاق "أولمبياد 2020".. أين الرياضة المغربية من الحضور في طوكيو؟

انطلق العد العكسي لمئة يوم قبيل انطلاقة فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو2020"، التي تستضيفها العاصمة اليابانية، الصيف المقبل، في الفترة الممتدة ما بين 23يوليوز و ثامن غشت المقبلين،

رياضة ألعاب القوى "أم الألعاب"، ستكون ممثلة بنسبة كبيرة من الأبطال والبطلات المغاربة، حيث حقق، إلى حدود اليوم، 14 عداء وعداءة، الحد الأدني "Minima" من أجل المشاركة في التظاهرة الأولمبية، في انتظار حصر اللائحة النهائية، في 29 يونيو المقبل، علما أن اللجنة الأولمبية الدولية تخول للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، تسجيل ثلاث أسماء، على أقصى تقدير، في كل صنف من التباري.

وسجلت رياضة ألعاب القوى، تحقيق الأبطال التالية أسماؤهم للحد الأدنى المؤها لدورة "طوكيو2022"، ويتعلق الأمر بكل من رباب عرافي (1500متر)، سفيان البقالي وعبد الكريم بنزهرة ومحمد تيندوفت (3000متر موانع)، محمد رضا العرابي وعثمان الكومري وعزيز لحبابي وهشام لقواحي وحمزة سهلي (الماراتون)، سهام هيلالي (5000متر)، عبد العاطي إيكيدير وابراهيم كعزوري (1500متر) ومصطفى اسماعيلي (800متر).

من جانبه، تمكن سبع ملاكمين مغاربة من حجز تذكرة المشاركة في "الأولمبياد"، من خلال المحطة القارية المؤهلة، التي احتضنتها العاصمة السنغالية داكار، في الفترة ما بين 20 و29 فبراير الماضي،. يتعلق الأمر، لدى الإناث، بكل من خديجة المرضي (وزن أقل من 75كلغ)، رباب شضار (-51كلغ) وأميمة بلحبيب (-69كلغ)، ولدى الذكور؛ عبد الحق ندير (-69كلغ)، محمد حموت (-57كلغ)، يونس باعلا (-91كلغ) ومحمد الصغير (-81كلغ).

رياضة التايكواندو، حظيت بثلاث مقاعد أولمبية، بواسطة كل من ندى لعرج (أقل من 57كلغ)، أميمة البوشتي (أقل من 49كلغ) وأشرف محبوبي (أقل من 80كلغ)، وذلك من خلال محطة التصفيات المؤهلة، التي احتضنتها الرباط يومي 22 و23 فبراير، في انتظار الحصول على مقاعد أخرى للرياضة المغربية، في غضون الأشهر القليلة المقبلة.

على بساط "الجودو"، يعتمد التأهل إلى "طوكيو 2020" على التصنيف العالمي، حيث أنه إلى حدود تاريخ 14 أبريل 2021، نجد ثلاث أسماء مغربية مرشحة للذهاب إلى طوكيو عبر توزيع "الكوطا" الإفريقية ؛ أسماء نيانغ (20عالميا)، عماد باسو (32عالميا) وعزيزة شاكر (33عالميا)، في انتظار تحسين باقي أعضاء المنتخب الوطني لتصنيفهم من أجل اللحاق بالركب، من خلال المشاركة في بطولتي كازان وبودابيست، شهري ماي ويونيو القادمين.

زياد أيت أوكرام، هو الممثل الوحيد لرياضة المصارعة المغربية، في صنف "المصارعة الإغريقية الرومانية"، بعد ضمان تأهله عن منطقة "إفريقيا-أوقيانوسيا"، التي جرت مطلع الشهر الجاري في تونس، في انتظار المحطة العالمية الثانية التي ستجرى ما بين سادس وتاسع ماي المقبل في بلغاريا

في منافسات رياضة التجديف، ستكون البطلة سارة فراينكارت ممثلة للمغرب في الأولمبياد، في صنف (السكيف 2000متر)، بعد حصولها على المرتبة الرابعة إفريقيا، على غرار مواطنيها ماتيس سودي وسيليا جودار، الثنائي الذي حصل أيضا على تذكرة أولمبية، في صنف "الكانويي كاياك"، بعد المشاركة في التصفيات الإفريقية المؤهلة، التي جرت في إسبانيا، يومي 20 و21 مارس الماضيي.

ولأول مرة في تاريخ الرياضة الوطنية، سيكون المغرب ممثلا بفريق وطني في منافسات الفروسية، خلال دورة طوكيو، مشكلا من عبد الكبير ودار، غالي بوقاع، علي الأحرش وسامي كولمان، بالإضافة إلى تمثيلية في مسابقة الترويض، حيث سيقع الاختيار بين الفارسين ياسين رحموني واسماعيل جيلاوي.

بعد حصوله على المرتبة السادسة عالميا في التصفيات العالمية، التي جرت ما بين 07 و15 شتنبر من العام الماضي، في دولة اليابان، سيكون البطل المغربي رمزي بوخيام ممثلا للرياضة المغربية في منافسات "السورف" خلال التظاهرة الأولمبية، في انتظار تحقيق أبطال آخرين لنتيجة مماثلة خلال التاظهرة العالمية المقررة في دولة السالفادور، بين 29 ماي وخامس يونيو المقبلين.

في انتظار حصر القائمة النهائية للأبطال المغاربة المشاركين في "الأولمبياد"، أفاد مصدر مسؤول من داخل اللجنة الوطنية الأولمبية CNOM، في تواصل مع موقع "الصحيفة"، أن الجهاز الوصي سخر كل إمكانياته للجامعات الرياضية الوطنية المعنية، وفق عقدة أهداف واضحة، من أجل توفير مناخ ملائم من أجل الإعداد، إذ تم التوقيع على أزيد من 36 اتفاقية، شملت 20 صنفا رياضيا واستهدفت 178 رياضيا ورياضية، فضلا عن 55 مؤطرا ومؤطر، كما فاق عدد التربصات المنظمة ال152.

السبت 6:00
غيوم متفرقة
C
°
9.04
الأحد
13.61
mostlycloudy
الأثنين
12.61
mostlycloudy
الثلاثاء
13.38
mostlycloudy
الأربعاء
12.06
mostlycloudy
الخميس
13.23
mostlycloudy