قضى 100 يوم مدربا للرجاء.. نصف مليار تكلفة الطلاق مع البلجيكي فيلموتس

 قضى 100 يوم مدربا للرجاء.. نصف مليار تكلفة الطلاق مع البلجيكي فيلموتس
الصحيفة
الأثنين 21 فبراير 2022 - 14:30

تباشر إدارة نادي الرجاء الرياضي البيضاوي، منذ ليلة أمس الأحد، مفاوضاتها مع البلجيكي مارك فيلموتس، بعد قرار الانفصال عن خدماته من مهام تدريب الفريق، حيث من المنتظر أن يتوصل الإطار الفني بالقيمة المادية للشرط الجزائي المتضمن في العقد، بمعية طاقمه المساعد.

إدارة النادي "الأخضر"، التي أعلنت، مساء أمس، عبر بلاغ رسمي، خبر إقالة المدرب البلجيكي مارك فيلموتس، لم تكشف بعد عن حيثيات الانفصال على الإطار الفني، والذي من المنتظر أن تكون كلفته باهضة، بالرغم من مسارعة بعض مسؤولي الرجاء إلى التقليل من الأرقام المتداولة، كما جاء في تدوينة للكاتب العام عصام الإبراهيمي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك".

هذا وعلم موقع "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مقربة، أن تكلفة "الطلاق" مع فيلموتس، قد تصل لأزيد من 500 مليون سنتيم، إذا ما احتسبنا الشرط الجزائي لفسخ العقد (قرابة 180 مليون سنتيم)، فضلا عن المستحقات المرتبطة ببقية أعضاء الطاقم التقني، مع الإشارة إلى التزام إدارة الرجاء بتأدية مصاريف كراء الشقة التي يقطن فيها المدرب البلجيكي، وذلك لغاية نهاية الموسم الجاري.

وبالرغم من السرية الذي تطبع بنود العقد بين الرجاء وفيلموتس، إلا أن فسخه من طرف واحد، سيكلف خزينة الرجاء قرابة 500 مليون سنتيم، وذلك تفاديا لفتح ملف جديد من النزاعات داخل ردهات محكمة التحكيم الرياضي "TAS"، والتي سبق للمدرب البلجيكي أن كسب فيها قضيته ضد الاتحاد الإيراني لكرة القدم.

وكانت الأصوات المنادية بإقالة فيلموتس من منصبه، من بين الأسباب التي دفعت أنيس محفوظ، رئيس النادي، إلى طرح الموضوع على طاولة المكتب المديري، حيث تم التصويت بالإجماع على القرار، قبل إخبار المدرب بذلك، الأخير الذي طلب عقد جلسة مع المسؤولين للتوافق على التفاصيل المادية التي يترتب عنها فسخ العقد.

في سياق متصل، طفت على السطح، أسماء عدة مدربين، من أجل خلافة فيلموتس على رأس العارضة الفنية للرجاء، في مقدمتها المصري حسام البدري والتونسي منذر الكبير، في انتظار الحسم في هوية المدرب الجديد، في غضون الأيام القليلة المقبلة، حيث أسندت المهام، مؤقتا، إلى الإطار الوطني محمد البكاري، بمساعدة بوشعيب لمباركي.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...