"قلب تونس" و"النهضة" يعلنان فوزهما بالمركز الأول في الانتخابات

في الوقت الذي قال فيه متحدث باسم حزب النهضة الإسلامي في تونس إن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية التي جرت اليوم الأحد أظهرت أن الحزب حل في المركز الأول، أعلن المرشح الرئاسي نبيل القروي انتصار حزب قلب تونس بالمرتبة الأولى في الانتخابات.

ومن جهته نقل التلفزيون التونسي عن مؤسسة لاستطلاعات الرأي: استطلاعات الخروج في الانتخابات البرلمانية، أظهرت فوز حزب النهضة بمعظم الأصوات.

وقال القروي في كلمة وصلت "سبوتنيك" نسخة منها: بعد مسار انتخابيّ طويل واستثنائيّ ومعقد يهمّني أن أتوجه للشعب التونسي العظيم وإلى الناخبين الفعليين تحديدا بأسمى آيات الشكر على ثقتكم الغالية، بفضلكن وبفضلكم أعلن انتصار حزب قلب تونس بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعيّة اليوم 06 أكتوبر2019. وأعلن كتلته البرلمانيّة الأولىفي مجلس نوّاب الشعب.

هذا، وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية التي جرت اليوم الأحد بتونس 41,3 بالمائة، عند إغلاق مكاتب التصويت على الساعة السادسة مساء، وفق ما أعلنت عنه الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وقال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون خلال ندوة صحفية بتونس العاصمة في أعقاب إغلاق مكاتب التصويت إن هذه النسبة كانت دون الانتظارات. وأفاد بفون بأن الأمر يتعلق ب"نسبة مقبولة" مع ذلك، خلال هذه الانتخابات التي شارك فيها أكثر من مليوني تونسي. وأضاف أن الأمر يتعلق "باختيار الناخب التونسي الذي يجب علينا احترامه حتى وإن كان دون الأرقام المسجلة في 2014".

وكانت هذه النسب في حدود 49,17 في قبلي، و47 في المائة في أريانة، و46,43 في المائة في توزر، و43 في المائة في المهدية، و41 في المائة في زغوان و39,72 في المائة في مدنين و38,74 في المائة في باجة وسليانة و37,1 في المائة في قابس و 32,58 في المائة في سيدي بوزيد، و28,33 في القصرين.

وسيتم الإعلان عن النتائج الأولية يوم 10 أكتوبر الجاري، على أن يكون التصريح بالنتائج النهائية يوم 13 نونبر القادم، وفق الرزنامة الرسمية التي وضعتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وكانت حملة الانتخابات التشريعية قد انطلقت يوم 14 شتنبر الماضي، بالتزامن مع يوم الصمت الانتخابي للانتخابات الرئاسية في دورتها الأولى، وامتدت على مدى 21 يوما.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في القوائم الانتخابية 7 ملايين و65 ألفا و307 ناخبين منهم مليون و885 ألف مسجل جديد. أما العدد الإجمالي لمكاتب الاقتراع فبلغ 13830 مكتبا داخل تونس وخارجها.

وتنافست في هذه الانتخابات التشريعية التي سينبثق عنها مجلس نواب الشعب القادم (البرلمان) الذي يضم 217 مقعدا، أكثر من 1500 قائمة في مجمل الدوائر الانتخابية.

الثلاثاء 6:00
غيوم متناثرة
C
°
10.84
الأربعاء
17.33
mostlycloudy
الخميس
12.09
mostlycloudy
الجمعة
12.79
mostlycloudy
السبت
14.15
mostlycloudy
الأحد
14.8
mostlycloudy