"كازا إيفنت" تقلص عدد تذاكر مبارة الرجاء والأهلي المصري إلى 35 ألفا

 "كازا إيفنت" تقلص عدد تذاكر مبارة الرجاء والأهلي المصري إلى 35 ألفا
الصحيفة - عمر الشرايبي
الثلاثاء 19 أبريل 2022 - 16:48

فاجأت شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات، المعروفة ب"كازا إيفنت"، الجماهير الرياضية، اليوم الثلاثاء، بإعلانها عن بدء عملية بيع تذاكر المباراة التي ستجمع نادي الرجاء الرياضي بنظيره الأهلي المصري، المقررة الجمعة القادم، على أرضية ملعب محمد الخامس، في إطار إياب دور ربع نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

هذا وارتأت الشركة، على غير العادة، تنظيم عملية بيع التذاكر، بشراكة مع أحد الوكالات المختصة في التجارة الإلكترونية وتوفير الخدمات المالية، من خلال توزيع جغرافي يشمل 20 شباك قار، موزعة عبر مدن الدار البيضاء، المحمدية، برشيد، الجديدة، الرباط، سلا وتمارة، وذلك ابتداءا من صبيحة غد الأربعاء.

وفي الوقت الذي اعتاد أنصار فريق الرجاء الرياضي، اقتناء التذاكر عبر البوابة الإلكترونية على الانترنيت، تساءلت شريحة كبيرة منها عن الأسباب التي دفعت إلى العودة للأساليب القديمة في عملية البيع، في الوقت الذي زادت فيه المخاوف حول تكرار مشاهد الاكتظاظ والتدافع التي ترافق تنظيمها عبر الشبابيك القارة.

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن شركة "كازا إيفنت"، لم تستشر إدارة الرجاء، باعتبارها طرفا رئيسيا في تنظيم المباراة، بخصوص جوانب عدة، من بينها عدد التذاكر المطروحة، حيث تقرر طرح 35 ألف تذكرة فقط، عوض 45 ألف، علما أيضا أن بلاغ الشركة لم يكشف عن الأثمنة وتوزيع الفئات الخاصة بالتذاكر.

وسط هذا الجدل القائم، تعيش السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء، حالة من الاستنفار، حيث من المرتقب تخصيص تعزيزات استثنائية، بداية من ليلة اليوم، في مختلف نقط البيع، في الوقت الذي تدرس فيه الشركة المختصة، السبل الكفيلة بتأمين العملية في ظروف جيدة، حيث تم طرح فكرة بيع التذاكر حسب التوزيع الجغرافي، من أحل السماح لساكنة حي معين باقتناء التذاكر من الوكالة المعتمدة بالمنطقة، دون التنقل إلى وكالة أخرى بعيدة عن رقعة السكن.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...