كورونا "تُعوض" الجزائر في "إفشال" منتدى الداخلة

 كورونا "تُعوض" الجزائر في "إفشال" منتدى الداخلة
الصحيفة من الرباط
الخميس 5 مارس 2020 - 10:54

نجح فيروس كورونا فيما فشلت فيه الحكومة الجزائرية، واضطرَ منظمي منتدى "كرانس مونتانا" الذي كان مقررا ما بين 18 و21 مارس بالداخلة، إلى إلغاء دورة سنة 2020، وذلك وفق ما أعلن عنه رئيس المنتدى جون بول كارتيرون أمس الأربعاء.

وقال كارتيرون في بلاغ إنه "في الوقت الذي كان فيه كل شيء جاهزا لاستقبال عدد مهم من الشخصيات المرموقة من جميع أنحاء العالم في الداخلة بمناسبة الدورة السادسة للمنتدى كان علينا للأسف، وعلى غرار الكثير من التظاهرات الكبرى الأخرى، أخذ فيروس كورونا بعين الاعتبار".

وتابعت الوثيقة أن منتدى كرانس مونتانا "لا يسعه إلا أن يمتثل لقرار السلطات المغربية، التي تُحتمها ضرورة تفرض نفسها اليوم على معظم دول العالم"، خالصا إلى أن المنتدى لن يُعقد في الموعد المقرر له، كما أوضح أن إمكانية عقده في وقت لاحق لا تزال غير واضحة.

وكان هذا المنتدى قد تسبب في صدام دبلوماسي جديد بين المغرب والجزائر، وذلك بعدما كان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد اتهم مسؤولين جزائريين بدفع ضيوفه إلى عدم الحضور.

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...