كويتي اغتصب فتاة قاصر بطرق شاذة في مراكش.. والحُكم: السراح بكفالة!

أثارت قضية إطلاق سراح مواطن كويتي كان قد اعتُقل على خلفية اغتصاب فتاة قاصر مغربية بطرق "شاذة" في مراكش، جدلا كبيرا في الأيام الاخيرة بالمغرب، دفعت بنشطاء مغاربة للاستنكار والمطالبة بالتحقيق.

ووفق بيان للهيئة الديموقراطية المغربية لحقوق الإنسان، فإن محكمة الاستئناف بمراكش منحت في 28 يناير الماضي، السراح للمواطن الكويتي "عبد الرحمان، م، س" المُعتقل بسجن الأودية منذ 5 دجنبر 2019، بكفالة 3 ملايين سنتيم، أي بعد قضائه أقل من شهرين في السجن فقط، وهو ما استغربت له الهيئة بشكل بالغ.

وأضاف البيان الاستنكاري للهيئة المذكورة، أن إطلاق سراح المعتقل المعني، يتم رغم ثبوت ضلوعه في تهمة اغتصاب الضحية البالغ عمرها 14 سنة فقط، والتغرير بها وهتك عرضها بالعنف الناتج عنه افتضاض بكارتها.

والأدهى من كل ذلك، حسب بيان الهيئة الديموقراطية المغربية لحقوق الإنسان، هو اعتراف المُدان باغتصاب الضحية وممارسة الجنس عليها بطرق شاذة، حيث اعتراف بممارسة الجنس عليها من الدبر. وذلك أثبتته التحقيقات الأمنية التي اجريت معه على خلفية ذلك.

وأنهت الهيئة بيانها الاستنكاري بطلب المكتب التنفيذي من رئاسة النيابة العامة فتح تحقيق حول ظروف وملابسات منح السراح للمعتقل الكويتي وتنوير الرأي العام حول هذه القضية.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن هذه القضية تعود إلى شهر يوليوز الماضي، بعدما تقدمت عائلة الضحية بشكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، تشتكي فيها من تعرض ابنتهم لاعتداء جنسي من طرف سائح كويتي.

واظهرت التحقيقات أن المواطن الكويتي كان يتواصل مع الضحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقام بتغرير بها ووعدها باللقاء في المغرب، وعند توافده على المملكة ضرب موعدا معها في احد الإقامات فنفّذ اعتداءه الجنسي الوحشي عليها.

الجمعة 21:00
سماء صافية
C
°
9.79
السبت
12.62
mostlycloudy
الأحد
12.16
mostlycloudy
الأثنين
12.17
mostlycloudy
الثلاثاء
12.49
mostlycloudy
الأربعاء
15.73
mostlycloudy