لأن قرارات الجبهة لا تخدم الصحراويين.. استقالة رئيس أهم مجموعة لوبي للبوليساريو داخل البرلمان الأوروبي

قدّم خواكيم شوستر استقالته من رئاسة "المجموعة المشتركة للصحراء الغربية"، وهي الهيئة التي تأسست داخل البرلمان الأوروبي لدعم جبهة البوليساريو، وكانت تشكل "لوبي قوي" يدافع عن مصالح الجبهة الإنفصالية.

وحسب مضمون رسالة استقالة خواكيم شوستر(يَمين الصورة) من رئاسة المجموعة، فإن انتهاك جبهة البوليساريو لوقف إطلاق النار الذي انتهجته، كان سببا كافيا لتقديم استقالته، بعد أن اعترض على الخطوة التي قامت بها الجبهة.

واعتبر النائب البرلماني الألماني في رسالة استقالته الموجهة إلى زملائه من النواب الأوروبيين "أن انتهاك البوليساريو لوقف إطلاق النار خطأ استراتيجي خطير". مضيفا "لا أرى كيف يمكن أن يساعد ذلك في تحفيز حل سلمي للنزاع. بل أرى في ذلك تصعيدا من شأنه تأجيج هذا الخلاف بشكل كبير. لا أعتقد أن هذا يخدم مصالح الساكنة الصحراوية".

وأوضح أنه "قَبِل برئاسة هذه المجموعة قصد المساهمة في التوصل إلى حل سلمي لهذا النزاع (...) بهدف تشجيع الاتحاد الأوروبي على القيام، يدا في يد مع الاتحاد الإفريقي، بدعم مقاربة بناءة في أفق تعيين ممثل خاص جديد للأمين العام للأمم المتحدة" إلى الصحراء، مسجلا أن الأمور أخذت منعطفا دراماتيكيا مع إعلان وقف إطلاق النار من قبل "البوليساريو".

وكانت "المجموعة المشتركة للصحراء الغربية" برئاسة الألماني، خواكيم شوستر تشكل لوبي كبير لجبهة البوليساريو داخل البرلمان الأوروبي، وتحاول في الكثير من الأحيان عرقلة العديد من الاتفاقيات المغربية مع الاتحاد الأوروبي، مثل اتفاقية الصيد البحري، والاتفاقيات الفلاحية، وكذا تصدير الفوسفاط المغربي إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

الثلاثاء 0:00
غيوم متناثرة
C
°
17.28
الثلاثاء
19.18
mostlycloudy
الأربعاء
19.08
mostlycloudy
الخميس
19.33
mostlycloudy
الجمعة
18.37
mostlycloudy
السبت
18.51
mostlycloudy