لطيفة رأفت تستعيد زمن الطرب المغربي في حفلها بمهرجان موازين وسط تفاعل جماهيري مع أغانيها الشهيرة

 لطيفة رأفت تستعيد زمن الطرب المغربي في حفلها بمهرجان موازين وسط تفاعل جماهيري مع أغانيها الشهيرة
الصحيفة من الرباط
السبت 22 يونيو 2024 - 15:40

احتفت الدورة الـ19 لمهرجان "موازين.. إيقاعات العالم"، مساء أمس الجمعة، بمنصة سلا، بالأغنية المغربية في حفل أحيته المطربة لطيفة رأفت وسط حضور جماهيري استمتع بليلة رصعتها روائع طربية من الريبرتوار الغنائي للفنانة المغربية.

وأطلت الفنانة لطيفة رأفت على جمهورها برداء أحمر مرصع وهي تحمل النجمة الخماسية الخضراء التي تتوسط علم المملكة، لتستهل هذه الأمسية بأداء أغنية "يا بلادي عيشي" للراحل محمود الإدريسي. وعلى رمال شاطئ سلا، اختارت لطيفة رأفت باقة من أغانيها المنتقاة، منها "توحشتك بزاف" و"مغيارة"، والتي تفاعل معها الجمهور بقوة.

وشهد الحفل تجاوبًا جماهيريًا مع أجواء الطرب الممتدة على مدى ساعتين، حيث حركت لطيفة رأفت جنبات المسرح وجعلت كل الجمهور يغني معها، لدرجة أنها توقفت عن الغناء للحظات مصغية لأداء الحضور، وسرعان ما أعادت الدفء والحيوية إلى الخشبة حين غنت "خليني بعيد" و"راني جاي".

وعلى نفس الإيقاع الحماسي، أمتعت الفنانة المخضرمة الحضور طيلة الحفل، وسط تفاعل جماهيري كبير يعكس في أمسية علا فيها صوت النغمة والكلمة والصوت الشجي والأداء المتفرد. وبين الفينة والأخرى، كانت الفنانة تحيي جمهورها الذي قدم من مختلف جهات المملكة، معربة عن حبها وتقديرها لهذا الحضور.

وفي كلمة توجهت بها إلى الجمهور، أكدت لطيفة رأفت أن المشاركة في فعاليات مهرجان "موازين" تعد بالنسبة لها "فرصة عظيمة للقاء بجمهورها الوفي وتجديد الصلة بمحبيها ومتابعيها"، معبرة عن امتنانها للمنظمين والحاضرين.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...