لقجع يرصد ميزانية ضخمة لانطلاقة مشروع تطوير كرة القدم السنوية على صعيد احترافي

 لقجع يرصد ميزانية ضخمة لانطلاقة مشروع تطوير كرة القدم السنوية على صعيد احترافي
الصحيفة من الرباط
الخميس 6 غشت 2020 - 17:07

وقعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الخميس، بمقرها في العاصمة الرباط، اتفاقية عقدة أهداف مع كل من العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية والعصب الجهوية والإدارة التقنية الوطنية، وذلك في إطار مشروع النهوض بكرة القدم النسوية.

وحضر "بروتوكول" توقيع هذه الاتفاقية كل من فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، خديجة إلا، رئيسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية والويلزي روبيرت أوسيان، مدير الإدارة التقنية الوطنية، بالإضافة إلى رؤساء العصب الجهوية.

وخلال كلمته الافتتاحية، أشاد فوزي لقجع، رئيس الـFRMF، بالمجهودات الجبارة التي بذلتها كل الفعاليات الكروية المغربية لتطوير كرة القدم النسوية، مشيرا إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تحرص على الرفع من قيمة هذا النوع الكروي، وذلك بإعداد إستراتيجية عمل تشاركية تهدف بالأساس إلى الانخراط الفعلي في ورش الرقي بكرة القدم النسوية الوطنية.

وفي السياق ذاته، أوضحت خديجة إلا، رئيسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، إن هذه الاتفاقية تهدف بالأساس إلى تطوير اللعبة بالمغرب، بتوسيع قاعدة الممارسة وإعادة هيكلة الفرق، قبل أن تقدم شكرها باسم جميع الفرق إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على اهتمامه بهذا النوع الكروي.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى الرفع من قيمة المنحة السنوية المخصصة لأندية كرة القدم النسوية (120 مليون سنتيم لأندية القسم الوطني الأول و80 مليون سنتيم لأندية القسم الوطني الثاني) شريطة التزام الأندية التام ببنود الاتفاقية، بالإضافة إلى تخصيص مبلغ 10 ملايين سنتيم للعصب الجهوية للنهوض بكرة القدم النسوية شريطة التزامها ببنود الاتفاقية، مع ضرورة مواكبة تدبير الأندية إداريا وماليا من طرف الإدارة التقنية الوطنية والمديرية المالية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأكد روبيرت أوسيان، المدير التقني الوطني على ضرورة الانخراط الفعلي في هذا الورش الذي يعطي دفعة متوازية مع رؤية كل من الإتحاد الدولي لكرة القدم والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، داعيا الجميع إلى توفير الظروف الملائمة للسماح للفتاة المغربية بممارسة هذه اللعبة.

وستعرف كرك القدم الوطنية ميلاد بطولة احترافية بقسميها الأول والثاني، بداية من الموسم الكروي المقبل، فضلا عن تأسيس بطولة وطنية لفئة اقل من 17 سنة وبطولات جهوية للفئات الصغرى، كما يتطلع القائمون عليها إلى الرفع من عدد ممارسات كرة القدم النسوية إلى 90 ألف لاعبة في أفق سنة 2024 وتكوين 1000 إطار تقني خاص بأندية كرة القدم النسوية.

وفي الختام، طالب السيد فوزي لقجع من الجميع التعاون والتآزر من أجل إنجاح هذا الورش، مستغلا الفرصة ايضا بالإعلان عن تعيين السيدة وفاء بكوش مديرة عامة بالعصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، حسب ما ذكره بلاغ للجهاز الكروي الوصي، عقب نهاية الاجتماع.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...