لقجع يَدعم انفانتينو لِتخصيص مليار دولار لتطوير الكرة الإفريقية

ثمّن فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مبادرة الاتحاد الدولي لكرة القدم، التي أعلن عنها رئيسه السويسري جياني انفانتينو، خلال زيارته لدولة الكونغو الديمقراطية، والمتعلقة تطوير كرة القدم الإفريقية وبعض المشاريع المقترحة للنهوض بها.

رئيس الـ FRMF، في تصريح له عبر الموقع الرسمي للجامعة، اليوم السبت، أكد على انخراط الجهاز الكروي المغربي كما باقي الاتحادات القارية في الإصلاحات العميقة التي ستهم الكرة في القارة السمراء، وهو ما تمت مناقشته وتزكيته خلال آخر اجتماع للمكتب المديري للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، قبل أسبوعين، بالعاصمة المصرية القاهرة. يقول فوزي لقجع.

هذا، وأوضح لقجع أن هذه الإصلاحات ستهم تطوير البنى التحتية، من خلال رصد غلاف مالي يقدر بمليار دولار، كما جاء على لسان رئيس "فيفا"، في آخر خرجة إعلامية، مضيفا القول إن الورش الأخير، يعتبر من الأولويات التي تعمل عليها "كاف" منذ سنتين، من أجل تنزيلها على أرض الواقع، منوها في ذات الآن على لعب انفانتينو دور "الريادة" في هذا الشأن.

وأبرز لقجع على أهمية تطوير البنى التحتية في القارة الإفريقية، كأرضية للبحث عن استثمارات جديدة وتطوير جانب "الماركوتينغ"، كما أنها ستساهم في توفير المناخ السليم لصقل مواهب أزيد من 500مليون شاب في القارة الإفريقية، لهم من الموهبة الكروية التي يجب الاهتمام بها محليا.

وفي سياق متصل بالأوراش المنتظرة داخل كرة القدم الإفريقية، تفاعل لقجع، بالإيجاب، مع مقترح الاتحاد الدولي بإحداث مسابقة جديدة للأندية، انسجاما مع ما هو معمول به على الساحة الدولية، موضحا أن الصيغ الحالية للمسابقات لا توازي تطلعات "كاف" من خلال العائدات المادية، التي من شأنها أن تساهم في الرفع من قيم الأندية القارية.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، في شخص رئيس السويسري جياني انفانتينو، دعا إلى إحداث مسابقة إفريقية جديدة، تضم نخبة أندية القارة السمراء، في إطار تصوره للرقي بكرة القدم في هذه الأخيرة، كما يهدف إلى تطوير البنى التحتية والملاعب، بتوفير موارد مالية جديدة، تستفيد منها الأندية والاتحادات المحلية.

 رئيس "فيفا"، خلال زيارته، قبل أيام، إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، للاحتفال بذكرى مرور 80 سنة على تأسيس نادي "تي بي مازيمبي"، قال إنه "يتعين علينا اختيار أفضل 20 ناديا في أفريقيا وجعلها تشارك في دوري أفريقي موحد"، مردفا "مسابقة كهاته، من شأنها أن تدر أرباحا تصل إلى 200 مليون أورو، مما قد يضعها ضمن "الطوب 10" عالميا، بين عشية وضحاها".

ودعا انفانتينو المستثمرين إلى ضخ ما يفوق المليار دولار من أجل تحسين البنى التحتية للملاعب فيها، لكي تتلاءم الأخيرة مع معايير "فيفا" المعتمدة دوليا.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .