لم يعتزل بعد! بدر هاري يعود إلى حلبات "الغلوري" يونيو المقبل

 لم يعتزل بعد! بدر هاري يعود إلى حلبات "الغلوري" يونيو المقبل
الصحيفة: عمر الشرايبي
السبت 22 فبراير 2020 - 10:30

أعلنت منظمة "غلوري"، المنظمة لنزالات رياضة "الكيك بوكسينغ"، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، عن موعد عودة النجم  بدر هاري، إلى حلبات التباري، حيث حددت تاريخ 20 يونيو موعدا لمواجهته المقبلة، في انتظار التعرف على هوية الخصم.

وأعلنت منظمة "غلوري"، عن احتضان مدينة أوتريخت الهولندية، لأمسية نزالات "Glory75"، في 20 يونيو المقبل، أي بعد 4 أشهر من الآن، كما حددت الأسبوع المقبل، موعدا للكشف عن هوية خصم البطل المغربي، خلال النزال المرتقب.

من جهته، تفاعل بدر هاري، عبر صفحته الرسمية على "انستغرام" مع إعلان نزاله المقبل، الذي عنونه بـ "I’m back"، في إشارة إلى عودته مجددا إلى التباري، بعد أشهر قليلة من آخر ظهور له على الحلبة، حيث تجرع مرارة الهزيمة أمام "غريمه" الهولندي ريكو فيرهوفين، بعد انسحابه من المواجهة، على إثر تعرضه لإصابة قوية.

وكان بدر هاري، البطل المغربي قد واجه الهولندي ريكو فيرهوفن، بملعب مدينة أرنهايم الهولندية، في متم دجنبر من السنة الماضية، في إطار أمسية نزالات سلسلة "الغلوري" العالمية، إلا أن انهزم في الندال بعد تعرضه للإصابة في الجولة الثالثة من النزال.

وكانت تلك الخسارة الثانية، على التوالي، في ظرف ثلاث سنوات، في "سيناريو" مماثل، يتعرض خلاله البطل المغربي في كل مرة إلى إصابة تمنعه من استكمال النزال، مما جعل المتتبعين يتساءلون عن الأسباب وراء ذلك، كما أن بعضهم تفاجأ للطريقة التي ساير بها هاري نزاله الأخير، بعد أن كان متفوقا نتيجة وأداء.

بدر هاري (35 سنة)، والذي تنبأ له البعض بالاعتزال، سيعود مجددا إلى "الثأر" من العثرات الأخيرة ومواصلة  كتابة التاريخ، بعد السجل الحافل في حلبات "الكيك بوكسينغ"، الذي يصل إلى أزيد من 120 نزالا احترافيا، انتصر في 107 منها (93 بالضربة القاضية).

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...