مؤتمر دولي بطنجة يناقش تحديات إفريقيا والمتوسط

انطلقت يوم أمس الخميس بطنجة أشغال المؤتمر الدولي الأول شبكة "جون موني" لإفريقيا والمتوسط وأوروبا "أمينيت"، بحضور ثلة من الأكاديميين والخبراء المغاربة والأجانب لتبادل الرؤى حول قضية الاندماج الإقليمي بإفريقيا.

ويهدف المؤتمر، المنظم بتعاون مع جامعة عبد المالك السعدي على مدى يومين تحت شعار "إفريقيا، المتوسط والاتحاد الإفريقي في عصر العولمة، مقاربة للاندماج الإقليمي"، إلى تبادل التجارب والخبرات حول الاندماج الاقتصادي بإفريقيا من مختلف الزوايا، خاصة الاستثمار والتجارة والتعاون وسلاسل القيم ودينامية المقاولات والدبلوماسية الاقتصادية والهجرة والفقر والتنمية المحلية.

وشدد رئيس جامعة عبد المالك السعدي، محمد الرامي، في كلمة بالمناسبة، على أن اللقاء يعد فرصة لبحث موضوع يكتسي أهمة راهنة، من مختلف جوانبه الاجتماعية والاقتصادية وعلى صلة بالمصالح المشتركة على مستوى القارة، معتبرا أن اختيار هذا الموضوع يروم إيصال رسائل إيجابية ويجسد انفتاح الجامعة على محيطها من مختلف الأبعاد.

وذكر الرامي بأن الجامعة تتوفر على شبكة شراكات متعدد داخليا وخارجيا، كما تساهم في مجموعة من مشاريع التعاون، من بينها "إراسموس"، والتي تروم النهوض بالتعاون شمال – جنوب وجنوب – جنوب.

الثلاثاء 6:00
سماء صافية
C
°
12.32
الأربعاء
14.32
mostlycloudy
الخميس
16.01
mostlycloudy
الجمعة
19.08
mostlycloudy
السبت
18.97
mostlycloudy
الأحد
17.69
mostlycloudy