مجلس جماعة طنجة يبدي رأيه في "تصميم التهيئة"

 مجلس جماعة طنجة يبدي رأيه في "تصميم التهيئة"
الصحيفة - و.م.ع
الجمعة 17 يناير 2020 - 15:03

أنهى مجلس جماعة طنجة، أمس الخميس، مسلسل إبداء رأيه في مشروع تصميم التهيئة لمدينة طنجة بعد الانتهاء من مرحلة البحث العلني وتلقي الملاحظات والتعرضات من لدن المواطنين.

وأبدى أعضاء مجلس جماعة طنجة، خلال الجلسة الثانية ضمن أشغال الدورة الاستثنائية لشهر يناير أمس الخميس، بإجماع الحاضرين على المقرر المتعلق بدراسة مشروع تصميم تهيئة جماعة طنجة، وذلك بعد دراسته لمختلف ملاحظات العموم والهيئات والفاعلين والشركاء المعبر عنها بملف البحث العلني.

وأفادت جماعة طنجة، في مذكرة إخبارية، أن المجلس اطلع على ملاحظات الجماعة والمقاطعات وأعضاء المجلس أثناء دراسة مشروع تصميم التهيئة، مشددة على أن المجلس "وافق إجمالا على مجموعة الملاحظات والاقتراحات وفق مبدأ العدالة المجالية والعدالة العقارية مع الموازنة بين المصلحة العامة والمصلحة الخاصة".

كما أعطى المجلس الصلاحية لرئيس مجلس جماعة طنجة لعرض الملاحظات والاقتراحات والدفاع عنها أمام اللجنة المركزية المكلفة بالمصادقة النهائية على مشروع تصميم التهيئة.

وكانت جماعة طنجة قد فتحت البحث العلني حول مشروع تصميم التهيئة أمام عموم المواطنين خلال الفترة بين 2 و 31 دجنبر 2019، حيث بلغت عدد الملاحظات المقدمة 3800 ملاحظة، إلى تسجيل 6 آلاف اطلاع الكتروني، وما بين ألف و ألفي زيارة في اليوم للاطلاع على التصميم الورقي الذي علق بمقر الجماعة.

وحسب عرض لنائبة رئيس جماعة طنجة المكلفة بالتعمير، كريمة أفيلال، فقد ساهمت مؤسسات عمومية ومنتخبة بتقديم اقتراحاتها بخصوص وثيقة مشروع تصميم التهيئة، إلى جانب المواطنين والخواص، حيث شملت الملاحظات والتعرضات المقاطعات الأربع لمدينة طنجة.

وأضافت أنه تمت الاستجابة لحوالي 45 في المائة من الملاحظات المقدمة، ومن بينها تغيير التنطيق وتقليص المساحات الدنيا المسموح بالبناء فيها، واقتراح تغيير تنطيق غابة مديونة إلى منطقة محرمة البناء، وتمييز المعالم الثقافية والتاريخية، وإدراج بعض المرافق المنجزة.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...