محكمة الـ TAS تصدم لقجع وخليلهودزيتش.. منير الحدادي لن يحمل القميص المغربي!

 محكمة الـ TAS تصدم لقجع وخليلهودزيتش.. منير الحدادي لن يحمل القميص المغربي!
الصحيفة - عمر الشرايبي
الجمعة 6 نونبر 2020 - 13:34

أعلنت محكم التحكيم الرياضي "الطاس"، اليوم الجمعة، رفضها طلب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بحصول اللاعب منير الحدادي، مهاجم فريق إشبيلية الإسباني، على الجواز الرياضي للدفاع عن قميص منتخب "الأسود" خلال الاستحقاقات القادمة.

وتلقى فوزي لقجع، رئيس الـFRMF، صدمة قوية، بعد قرار الهيئة السويسرية، بعد أن كان قد بعث بتطمينات للناخب الوطني وحيد خليلهودزيتش، مدرب المنتخب المغربي، حول احتمالية التخاق الحدادي بالمعسكر المقبل، تأهبا لخوض المبارتين الرسميتين، أمام منتخب إفريقيا الوسطى، تواليا، في 13 و17 نونبر الجاري، ذهابا بمدينة الدار البيضاء وإيابا بمدينة دوالا الكاميرونية،  لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.

يشار إلى أن محكمة التحكيم الرياضي "الطاس"، قد بثت  في الدعوى التي رفعتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم واللاعب منير الحدادي، مهاجم فريق إشبيلية الإسباني، من أجل حصول الأخير على جوازه الرياضي، بعد تمثيله لقميص المنتخب الإسباني الأول في وقت سابق.

الغرفة السويسرية، فتحت الملف رقم "TAS 2020/A/744"، الذي سيجمع منير الحدادي والFRMF، من جهة، في مواجهة الدولي لكرة القدم "فيفا" والاتحاد الإسباني لكرة القدم "RFEF"، من جهة ثانية، عبر عقد جلسة عن طريق تقنية الفيديو عن بعد، قبل إعلانها عن الحكم النهائي، ظهر الجمعة، بعد نظر الهيئة في الدفوعات المقدمة من أطراف القضية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قد قرر عدم الترخيص للاعب بالمشاركة في المواجهتين الإعداديتين الماضيتين، رغم حضوره للمعسكر الإعدادي للمنتخب المغربي، بمركب محمد السادس لكرة القدم في "المعمورة"، قبيل المبارتين أمام المنتخبين السنغالي والكونغولي، على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد اللله بالرباط.

وكانت مصادر صحافية عالمية قد أفادت أن الاتحاد الدولي ارتأى عدم قبول ملف الحدادي، نطرا لعدم استيفاءه الشروط المطلوبة، بعد مشاركة سابقة مع المنتخب الإسباني لأقل من 21 سنة، في تصفيات كأس أمم أوروبا، وهو ما يتعارض مع التعديلات الجديدة التي طرأت على قانون تغيير الجنسية الرياضية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم، خلال جمعيته العمومية في 18 شتنبر، قد صادق على تعديل قانون  اللاعبين "مزدوجي الجنسية"، حيث سيسمح لمن حكمت عليهم المشاركة لبضع دقائق مع منتخبات بلد نشأتهم من حمل الجواز الرياضي لوطن الجذور، وهو ما ينطبق على حال الحدادي، الذي ضاق ذرعا من انتظار تسوية مشكله القائم منذ مباراته الشهيرة أمام مقدونيا، في شتنبر 2014، برسم تصفيات "يورو2016".

جدير بالذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حاولت قبل سنتين، تسوية مشكل الحدادي من أجل إمكانية حمل قميص "الأسود" في نهائيات كأس العالم بروسيا، حيث لجأت إلى محكمة التحكيم الرياضية من أجل المطالبة بجواز سفره الرياضي أو تعديل بعض البنود في القانون الذي يحول دون إمكانية اللاعب في الدفاع عن القميص الوطني، إلا أن الهيئة السويسرية "علقت" الملف.

معلوم أن الناخب الوطني، وحيد خليلهودزيتش، وجه الدعوة ل25 لاعبا ضمن القائمة النهائية للمنتخب الأول، من أجل الدخول في معسكر إعدادي، بمركب محمد السادس لكرة القدم، في "المعمورة"، بداية من الأسبوع المقبل، تأهبا لخوض المبارتين الرسميتين، أمام منتخب إفريقيا الوسطى.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي يوجد بها "رئيسان"، يهنئ كل واحد منهما الآخر ويراسله بشكل رسمي؟

Loading...