مدير أحد مستشفيات "كورونا": الأسواق سبب تفشي العدوى

 مدير أحد مستشفيات "كورونا": الأسواق سبب تفشي العدوى
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأثنين 6 أبريل 2020 - 22:57

كشف مدير مستشفى "الدوق دي توفار" بطنجة، وهو أحد المستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى فيروس "كورونا" المستجد بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن عدم التزام المواطنين بإجراءات الحجر الصحي المنزلي أصبح السبب الوحيد لتفشي وباء كورونا بالمغرب بعدما انقطعت حالات الإصابة القادمة من الخارج، خاصاً بالذكر التجمعات التي تتم بالأسواق.

وخلال توديع طاقم المستشفى لاثنين من مرضى فيروس "كوفيد 19" اليوم الاثنين بعد تعافيهما، أطلق الدكتور محمد التيوري مدير هذه المؤسسة الصحية، نداءً عبر المنابر الإعلامية إلى المواطنين يدعوهم من خلاله إلى الالتزام بشروط حالة الطوارئ الصحية والالتزام بالبقاء في منازلهم، مسجلا تزايدا في تعداد المصابين نتيجة الاختلاط الكبير في الفضاءات العامة.

وأورد المتحدث ذاته "نحن في موقف صعب، نترك أبناءنا ونعمل لساعات غير محددة، الأطقم الصحية تقوم بتضحيات جسيمة، ولا تطالب في المقابل إلا بالتزام الحجر الصحي"، مضيفا "لا زال الناس يخرجون للشارع، والأسواق لا زالت مليئة وكأن شيئا لم يكن، وهذا هو سبب انتقال العدوى"، كما استنكر أيضا سماح العديد من الآباء لأطفالهم باللعب خارج المنزل، موردا أن هذه الوضعية تسببت في ارتفاع أعداد المصابين.

وخلص مدير مستشفى "الدوق دي توفار" إلى أن المستشفيات لم تعد تستقبل حالات وافدة من الخارج، بل أضحت كل الإصابات الجديدة محلية، وهو ما رده إلى عدم الالتزام الكافي بالضوابط الوقائية والحجر المنزلي، موردا "نريد من المواطنين مساعدتنا على تطويق الوباء من خلال الجلوس في منازلهم".

وكان المستشفى قد سجل اليوم مغادرة حالتين، الأولى لسيدة وصلت للمستشفى في 12 مارس 2020، والثانية لرجل وصل بتاريخ 25 مارس 2020، وأبرز الدكتور التيوري أنه تم التأكد من شفائهما تماما من المرض بعد خضوعهما لتحليلين مخبريين تفصل بينهما 24 ساعة، ليلتحق الاثنان بسيدة تبلغ من العمر 84 عاما وشابة في ربيعها الـ29 كانتا قد غادرتا المستشفى ذاته يوم 3 أبريل بعد تأكد شفائهما.

يشار إلى أن جهة طنجة تطوان الحسيمة عرفت إلى حدود الساعة التاسعة من مساء أمس الأحد تسجيل 78 حالة، منها 39 بإقليم طنجة – أصيلة و29 بإقليم تطوان و4 حالات بإقليم العرائش، بالإضافة إلى حالتين بعمالة المضيق الفنيدق وإقليم الحسيمة، وإصابة واحدة بكل من إقليم الفحص – أنجرة ووزان.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...