مدير الأمن الجزائري السابق خلف القضبان

 مدير الأمن الجزائري السابق خلف القضبان
الصحيفة - وكالات
الجمعة 5 يوليوز 2019 - 10:47

أودع القضاء الجزائري، الجمعة، مدير الشرطة الأسبق، عبد الغني هامل، واثنين من أبنائه، الحبس المؤقت بتهم تتعلق بـ"الفساد".

وذكر التلفزيون الرسمي، أن قاضي التحقيق بمحكمة سيدي محمد بالعاصمة أمر بإيداع هامل واثنين من أبنائه الحبس المؤقت بسجن الحراش، بعد ساعات طويلة من التحقيق معهم في قضايا فساد.

وأضاف أن "القاضي أمر أيضا بوضع زوجة هامل تحت الرقابة القضائية فيما يتواصل التحقيق مع اثنين آخرين من أبنائه في نفس القضايا".

والخميس، مثل هامل وأفراد عائلته، بذات المحكمة للتحقيق معهم في تهم نهب العقار والثراء غير المشروع رفقة عدة محافظين (ولاة) سابقين ومسؤولين بوزارة السكن.

وهامل، جنرال في الجيش الجزائري قاد الشرطة من عام 2010 وحتى يونيو 2018، وعرف بقربه من الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وأقيل "هامل" من منصب مدير عام الشرطة مباشرة بعد تصريحات أدلى بها بخصوص باخرة الكوكايين أو ما عرف محليا بقضية "البوشي"، وتأكيده على أنه يملك ملفات بخصوص تلك الحادثة.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...