مرتكزا على "مسؤولية" تبرأت منها مدريد.. بوقادوم يطالب إسبانيا بعدم ترك الجزائر "وحيدة" في ملف الصحراء

 مرتكزا على "مسؤولية" تبرأت منها مدريد.. بوقادوم يطالب إسبانيا بعدم ترك الجزائر "وحيدة" في ملف الصحراء
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 30 مارس 2021 - 19:06

على الرغم من أن الحكومة الإسبانية أشهرت مرارا الوثائق الرسمية التي تجعلها عمليا غير ذات صلة بالأقاليم الصحراوية المغربية، إلا أن هذا الأمر لا يعني شيئا بالنسبة لوزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم، الذي زار إسبانيا أمس الاثنين والتقى بنظيرته أرانتشا غونزاليس لايا، فالمسؤول الحكومي الذي كانت قضية الصحراء ضمن أجندته كالعادة، دعا مدريد إلى الوقوف بجانب الجزائر في هذا الملف الذي تديره بلاده "وحدها" على حد تعبيره.

وفي حوار مع صحيفة "إلباييس" لم يخف بوقدوم أن قضية الصحراء أصبحت عبئا على حكومة بلاده كونها الوحيدة التي لا زالت مصرة على دعم انفصاليي جبهة "البوليساريو"، إذ أورد قائلا "لا يمكننا إدارة المشكلة ببساطة، أقول ذلك بطريقة دبلوماسية، الآن نحن فقط من نفعل ذلك، علينا إصلاح الأمر".

وقال الوزير الجزائري موجها كلامه لحكومة مدريد "تتحمل إسبانيا مسؤولية تاريخية ولا يمكنها الاختباء وراء الأمم المتحدة، هناك مسؤولية خاصة ويجب عليها أن تتدخل، أعلم أن الأمر معقد ولكن لا يمكننا الاستمرار على هذا النحو لـ40 عاما أخرى"، وتابع "لست مضطرا لإعطاء الدروس، لا يمكن لإسبانيا التخلص من مسؤوليتها التاريخية، علي أن أكون أكثر وضوحا بخصوص ذلك".

ويلمح حديث بوقدوم إلى جواب حكومة بيدرو سانشيز الموجه للعديد من الأحزاب الإسبانية الممثلة في البرلمان حول مسؤولية بلادهم التاريخية عن ملف الصحراء، إذ أوردت كتابة الدولة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والشؤون الدستورية أن "إسبانيا تعتبر نفسها في حل عن أي مسؤولية دولية فيما يتعلق بإدارة الصحراء"، معتبرة أنها لا تملك، بالتالي، فرض إجراء استفتاء تقرير المصير بهذه الأقاليم.

وتقول الحكومة الإسبانية إنها نأت بنفسها عن ملف الصحراء منذ مراسلتها الأمين العام للأمم المتحدة عبر ممثلها الدائم في المؤسسة الأممية في فبراير من سنة 1976، لتخبره بأنها تُنهي وجودها في إقليم الصحراء، مشددة على أنها "لم تعد لها أي مسؤوليات دولية فيما يتعلق بإدارة المنطقة"، كما شدد جواب حكومة سانشيز على أن "الموقف الرسمي الإسباني من قضية الصحراء ثابت ولم يتغير، إسبانيا لا تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية".

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...