مزور وبعوي يوقعان اتفاقيات شراكة لتعزيز بنيات صناعية وخلق فرص شغل بجهة الشرق

 مزور وبعوي يوقعان اتفاقيات شراكة لتعزيز بنيات صناعية وخلق فرص شغل بجهة الشرق
الصحيفة من الرباط
الأحد 24 يوليوز 2022 - 21:52

جرى أمس السبت بوجدة، توقيع عدة اتفاقيات تهم تعزيز بنيات تحتية صناعية، وخلق فرص شغل بمختلف أقاليم جهة الشرق.

وتروم هذه الاتفاقيات، التي وقعها وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، ووالي جهة الشرق عامل عمالة وجدة - أنجاد، معاذ الجامعي، ورئيس مجلس جهة الشرق، عبد النبي بعوي، وعمال أقاليم الجهة، والمدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، محمد صبري، تثمين القدرات والكفاءات التنافسية لهذه الجهة كقاطرة للتنمية بالمغرب.

وأكد مزور، أن توقيع هذه الاتفاقيات، يأتي لتثمين الكفاءات والقدرات بجهة الشرق، مشيرا إلى توقيع سبع اتفاقيات استثمارات صناعية مباشرة ستمكن من خلق 3500 منصب شغل، وأضاف أنه تم أيضا توقيع اتفاقيات من أجل تخصيص 300 هكتار لمناطق صناعية بكافة أقاليم الجهة، إضافة إلى اتفاقيات أخرى لإنشاء أو إعادة تأهيل 47 سوقا بمختلف أقاليم الجهة.

وأشار الوزير إلى أن زيارته للجهة كانت شمولية ومتكاملة من شأنها أن تعطي دفعة جديدة لجهة الشرق التي تزخر بإمكانيات وقدرات ستمكنها من أن تصبح قطبا تنافسيا جديدا، ومحركا اقتصاديا جديدا للمملكة والجهة الكبرى ككل.

من جهته، أوضح بعوي، أن مجلس جهة الشرق تمكن من توقيع اتفاقية شراكة مع وزارة الصناعة والتجارة، لخلق عدة أقطاب صناعية بجميع أقاليم الجهة، باستثمار إجمالي يقدر ب 712 مليون درهم.

وأشار رئيس مجلس الجهة إلى أن توقيع الاتفاقية الخاصة ببناء وعصرنة أسواق جهة الشرق، الذي سبق لمجلس جهة الشرق أن أعد دراسة حولها، يعد مكسبا مهما نظرا لأهميتها في تحريك عجلة التنمية بمختلف الأقاليم، عبر تثمين المنتجات المحلية وتحسين جاذبية المجالات الحضرية والقروية، وتعزيز التنافسية والتنمية المستدامة بها، وكذا خلق فرص الشغل وتحسين ظروف الاشتغال بالنسبة للتجار والحرفيين ورواد الأسواق.

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...