مسؤول إيراني: إسرائيل تهيئ الظروف لتدميرها

 مسؤول إيراني: إسرائيل تهيئ الظروف لتدميرها
رويترز
الأحد 1 ماي 2022 - 18:27

 قال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، إن إسرائيل تهيئ الظروف لتدميرها وذلك خلال مسيرة بمناسبة الاحتفال بيوم القدس.

وظهر الصاروخ الجديد المصنع محليا خيبر شكن خلال الاحتفال.

وذكر التلفزيون الرسمي أن ملايين الإيرانيين شاركوا في مسيرات نظمتها الدولة في أنحاء البلاد للاحتفال بيوم القدس.

وعرض التلفزيون مقاطع لإحراق العلم الإسرائيلي ومجموعات من الناس يهتفون بشعار "الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل".

وقال الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي في خطاب بثه التلفزيون إن الاحتجاجات والهجمات المناهضة لإسرائيل تظهر أن الفلسطينيين يرفضون التنازلات التي قدمتها السلطات العربية لإسرائيل.

وقال في كلمة ألقاها باللغة العربية موجها حديثه للفلسطينيين والعرب "هذه الأحداث، وما شهدته الساحة الفلسطينية في السنوات الأخيرة، قد ألغت جميع مشاريع التسوية مع العدو الصهيوني. إذ لا يمكن تنفيذ أي مشروع بشأن فلسطين في غياب أصحابها أي الفلسطينيين".

وأضاف خامنئي أنه بناء على هذا، فإن جميع اتفاقات السلام السابقة، مثل اتفاقيات أوسلو عام 1993، وحل الدولتين، وخطة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب التي أطلق عليها اسم صفقة القرن "باطلة".

وشارك في المسيرات الرئيس إبراهيم رئيسي وقادة الجيش وكبار المسؤولين. وسمحت الحكومة بتحرك المسيرات في الشوارع لأول مرة منذ تفشي جائحة كورونا قبل عامين.

وفي الجمعة الأخيرة من شهر رمضان كل عام، تُنظم مسيرات يوم القدس في إيران لدعم الفلسطينيين، الذين يريدون القدس الشرقية عاصمة لدولة مستقبلية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وقال سلامي مخاطبا إسرائيل خلال الاحتفال بيوم القدس في طهران "توقفوا عن أفعالكم الشريرة. تعلمون جيدا أننا شعب فعل ورد فعل. ردودنا مؤلمة. إنكم تخلقون الظروف لتدميركم. لن نترككم. تعلمون أكثر مني ماذا سيحل بكم إذا قمتم بأي عمل خبيث".

وتعهد الجيش الإيراني بالرد بشدة على أي هجوم تشنه إسرائيل، التي كثيرا ما عبرت عن القلق بشأن البرنامج النووي الإيراني. وتقول طهران إن البرنامج مخصص للأغراض السلمية فقط.

وطالما هددت إسرائيل، التي لا تعترف بها إيران، بعمل عسكري ضد طهران إذا فشلت المحادثات بينها وبين القوى العالمية للحد من أنشطة إيران النووية، في حين تقول طهران إن طموحاتها النووية سلمية.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...