مساعدة بلينكن تجتمع بوزير الخارجية الجزائري لتعزيته في ضحايا حرائق الغابات لكنه فضل مناقشة ملف الصحراء!

 مساعدة بلينكن تجتمع بوزير الخارجية الجزائري لتعزيته في ضحايا حرائق الغابات لكنه فضل مناقشة ملف الصحراء!
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأربعاء 26 يوليوز 2023 - 14:54

على الرغم من أن بلاده تعاني من فاجعة حرائق الغابات التي راح ضحيتها العشرات من المواطنين وعناصر الجيش المشاركين في إخمادها، إلا أن وزير الشؤون الخارجية الجزائري، أحمد عطاف، وضع ملف الصحراء كأولوية لدى لقائه مساعدة وزير الخارجية الأمريكي المكلّفة بالمنظمات الدولية ميشيل سيسون، التي قدمت إلى الجزائر بخطاب تعزية.

وقال بلاغ لوزارة الخارجية الجزائرية إن سيسون أعربت في مستهلّ لقائها مع عطاف، عن "تعازيها الخالصة للجزائر، باسم الحكومة الأمريكية، على إثر الحرائق المأساوية التي ألمت ببعض ولايات الوطن"، لكن الأولوية لدى الوزير الجزائري كانت لملف الصحراء، وذلك قُبيل زيارته المرتقبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية للقاء بوزير الخارجية أنتوني بلينكن.

وأوردت الخارجية الجزائرية أنه "تحضيرا للزيارة التي سيقوم بها الوزير أحمد عطاف قريبا إلى واشنطن، تبادل الجانبان وجهات النظر حول تطورات الأزمات في كل من ليبيا ومالي والسودان ومنطقة الساحل الصحراوي، إلى جانب قضيتي الصحراء الغربية وفلسطين"، مبرزة أن المسؤولة الأمريكية أعربت عن تقدير واشنطن ودعمها للجهود التي تبذلها الجزائر من أجل نشر الاستقرار والتنمية في جوارها الإقليمي، وعلى الصعيد القاري".

وأعلنت وزارة الخارجية الجزائرية مقتل 34 شخصا في حرائق الغابات من بينهم 10 عسكريين، وقالت أمس الثلاثاء إن عمليات الإخماد مستمرة على مستوى 13 بؤرة حريق موزعة عبر 7 ولايات، في حين وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تعليمات للسلطات المحلية في المناطق التي تم فيها التحكم في الحرائق من أجل الشروع في معاينة الأضرار وإحصاء المتضررين والمضي في إجراءات تعويضهم.

ووجه المغرب تعازيه للجزائر بسبب هذه الكارثة، وقال بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إن المملكة المغربية تتابع ببالغ الأسى والأسف حرائق الغابات التي اندلعت في عدد من المناطق بالجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية، مضيفا أنه "بهذه المناسبة الأليمة، تتقدم المملكة المغربية بصادق التعازي لما خلفته هذه الحرائق من خسائر في الأرواح، وخالص المُتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، قد أكد، خلال الإحاطة الصحفية ليوم 18 يوليوز 2023، أن الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على الصحراء، المُعتمد بموجب مرسوم رئاسي وقعه الرئيس السابق دونالد ترامب في دجنبر من سنة 2020، لا زال مستمرا ولم يطرأ عليه أي تغيير.

وأورد المسؤول الأمريكي إجابة على سؤال حول استمرار اعتبار الصحراء جزءا من المغرب من طرف الإدارة الأمريكية "أود القول إن هذه السياسة تم الإعلان عنها في دجنبر 2020 ولم تتغير، وأضاف "في نفس الوقت أقول إننا نؤيد بالكامل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، وهو يُكثف جهوده للوصول إلى حل سياسي دائم وكريم للملف".

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

هل الدولة الجزائرية عبارة عن "هجرة غير شرعية في التاريخ"؟

في حوار أجريناه في "الصحيفة" شهر غشت من سنة 2021 مع نور الدين بوكروح الذي يعتبر من السياسيين والمثقفين القلائل في الجزائر الذين ينتقدون "نظام الحكم" في البلاد المبني على ...