مستشار جماعي مخمور يتسبب في احتجاجات خلال دورة جماعة القصر الكبير

شهدت دورة المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير أمس الأربعاء، أحداثا غير طبيعية بعد انسحاب مجموعة من المستشارين احتجاجا على دخول عضو في المكتب الجماعي إلى قاعة الدورات وهو في "حالة سكر طافح"، في الوقت الذي لم تقدم فيه رئاسة المجلس أي توضيح.

وحسب المعلومات التي استقتها "الصحيفة" من مصادر سياسية حضرت الدورة، فإن المعني بالأمر ينتمي لحزب الحركة الشعبية الذي ينتمي إليه رئيس المجلس، وهو ليس مستشارا عاديا بل عضو في المكتب الجماعي ومكانه بحكم صفته في المنصة إلى جانب الرئيس وممثل السلطة، لكنه رغم ذلك وصل الدورة في حالة سكر بين.

وأوردت المصادر ذاتها أن المستشار المذكورة كان يتمايل بشكل غير طبيعي منذ وصوله إلى مكان انعقاد الدورة وكان يقوم بحركات غريبة، لكن المستشارين تأكدوا من أن الأمر يتعلق بحالة سكر عندما بدأ يتكلم بشكل غير طبيعي، ما دفع مستشارين ينتمون لفريق "العدالة والتنمية" المعارض للاحتجاج على ما جرى.

وطلب المستشارون المذكورون تفسيرات من طرف رئيس المجلس محمد السيمو، هذا الأخير الذي بدا بدوره عاجزا عن إيجاد حجة مقنعة تبرر تصرفات عضو مكتبه، في الوقت الذي التزم فيه ممثل السلطة المحلية الحياد وظل يعاين ما يحدث، الأمر الذي دفع فريق "البيجيدي" للانسحاب بشكل احتجاجي من الدورة.

الثلاثاء 0:00
غيوم متناثرة
C
°
17.28
الثلاثاء
19.18
mostlycloudy
الأربعاء
19.08
mostlycloudy
الخميس
19.33
mostlycloudy
الجمعة
18.37
mostlycloudy
السبت
18.51
mostlycloudy