مصادر من الخارجية المصرية لـ"الصحيفة": شكري لن يزور المغرب خلال الأيام المقبلة ووجهات نظر البلدين متطابقة

قالت مصادر مخولة في الخارجية المصرية إن خبر زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إلى المغرب"غير دقيق"، وذلك بعدما تردد مؤخرا في العديد من وسائل الإعلام ارتباطا بالتحولات التي تعرفها عدة ملفات ترتبط بمصالح الرباط والقاهرة، مؤكدة في الوقت نفسه وجود "تطابق في وجهات النظر" بين البلدين.

 وأوردت المصادر نفسها أن شكري لن يزور المغرب خلال الأيام المقبلة، لكن هناكَ "تنسيقا عالي المستوى بين الرباط والقاهرة، كما أن هناك تطابقا في وجهات النظر بين العاصمتين"، مبرزة أن زيارة شكري غير مطروحة حاليا بحكم أنه قبل أسابيع كان في المملكة وهو في اتصال دائم مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، كما أن البلدين ينسقان بشكل دائم حول القضايا التي تهم المنطقة والقارة الإفريقية.

وكان خبر زيارة شكري إلى المغرب قد انتشر بعد دعم الجزائر لإثيوبيا في قضية سد النهضة الذي تعارضه مصر بشدة، ثم عقب استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد لزعيم جبهة "البوليساريو"، إبراهيم غالي، بشكل رسمي قبل أيام، بالإضافة إلى بروز ملف القمة العربية في الجزائر التي لا تزال معلقة، علما أن الملك محمد السادس، نوه في خطابه يوم 20 غشت الماضي، بموقف القاهرة من قضية الصحراء.

وكان شكري قد التقى بوريطة في المغرب شهر ماي الماضي، وأبرز بيان مشترك أن وزير الخارجية المصري "أكد موقف بلاده الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية والتزامها بالحل الأممي لقضية الصحراء وتأييدها لما جاء بقرارات مجلس الأمن وآخرها القرار رقم 2602 لعام 2021 والذي رحب بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدماً نحو التسوية السياسية".

وفي قال البيان نفسه أن شكري أطلع بوريطة على آخر التطورات المتعلقة بسد النهضة، وفي هذا الصدد، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج دعم المملكة الكامل للأمن المائي المصري باعتباره جزءاً لا يتجزأ من الأمن المائي العربي.

الثلاثاء 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.04
الأربعاء
20.79
mostlycloudy
الخميس
20.7
mostlycloudy
الجمعة
19.93
mostlycloudy
السبت
22.91
mostlycloudy
الأحد
23.73
mostlycloudy