مطار طنجة يفصل مسار إركاب المسافرين ضمن الرحلات الداخلية عن الخارجية في إطار برنامج "مكاسب سريعة"

 مطار طنجة يفصل مسار إركاب المسافرين ضمن الرحلات الداخلية عن الخارجية في إطار برنامج "مكاسب سريعة"
الصحيفة من طنجة
الأربعاء 12 يونيو 2024 - 9:10

قام المكتب الوطني للمطارات بإعادة تهيئة مسار مغادرة الرحلات الجوية الدولية والوطنية بمطار طنجة ابن بطوطة، عبر دمج فضاءات كانت مخصصة في السابق لوصول الرحلات الجوية.

ومكن المشروع، الذي تم افتتاحه رسميا أمس الثلاثاء، من عزل مسار الرحلات الدولية عن الرحلات الوطنية، حيث تمت تهيئة قاعة مخصصة لإركاب مسافري الرحلات الداخلية، تمتد على مساحة تصل إلى 300 متر مربع، وتضم بوابتين للإركاب.

وبخصوص الرحلات الدولية، فقد تم توسيع البهو المخصص لها وتعزيز التجهيزات الخاصة بها، عبر إضافة ثلاث بوابات إركاب جديدة، بالإضافة إلى تعزيز التجهيزات المخصصة للمراقبة الأمنية، وتحديدا ما يتعلق بمراقبة الجوازات ومراقبة الولوج، وكذا تجهيز منطقة تجارية على مساحة 460 متر مربع.

ويندرج هذا المشروع في إطار برنامج إعادة تهيئة في صورة "مكاسب سريعة " (Quick Wins)، والذي يهدف إلى تقديم حلول على المدى القصير توازن بين الحاجة إلى الموارد والإكراهات التشغيلية للمساحات المتوفرة، وترشيد تكلفة الاستثمار، في انتظار بناء محطة جوية جديدة في أفق سنة 2028 من أجل مواكبة النمو المتزايد لحركة النقل الجوي بمطار طنجة.

ويعول على برنامج "مكاسب سريعة" أن يمكن من تعزيز الطاقة الاستيعابية لمطار طنجة ابن بطوطة من 1,5 إلى 2,3 مليون مسافر سنويا، وهو ما من شأنه تحسين سيولة تدفقات المسافرين والاستجابة لمتطلبات نمو حركة النقل الجوي إلى غاية أفق سنة 2028.

وأكد مدير مطار طنجة ابن بطوطة، محمد باحاج، أن المكتب الوطني للمطارات قام بمجموعة من التدابير الاستباقية لمواكبة النمو المتزايد في حركة الملاحة الجوية على مستوى مطار طنجة، والتي أطلق عليها اسم "مكاسب سريعة"، مبرزا أنها تروم زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار من أجل تحسين تدبير تدفق المسافرين.

وأوضح المتحدث أن تنفيذ البرنامج جرى على ثلاث مراحل، تتمثل الأولى في إعادة هيكلة المحطة الجوية الأولى وتخصيصها فقط لوصول المسافرين، وخلال المرحلة الثانية تمت إعادة هيكلة مسارات المسافرين بالمحطة الثانية وتخصيصها لذهاب الرحلات الدولية، فيما تتمثل الثالثة في إنشاء قاعة مجهزة خاصة بذهاب الرحلات الداخلية.

وسجل باحاج أن عدد المسافرين على متن الرحلات الداخلية سجل ارتفاعا بنسبة 67 في المائة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، مضيفا أن عدد الرحلات الداخلية تضاعف بدوره ليصل إلى 24 رحلة أسبوعيا عوض 12 رحلة أسبوعيا.

وشدد على أن برنامج "مكاسب سريعة"، وموازاة مع إجراءات أخرى تخص تحسين وتدبير أمن وسلامة العمليات المطارية وتجديد المعدات والأجهزة، يروم الوصول إلى طاقة استيعابية مريحة للمطار خلال 4 أو 5 سنوات المقبلة، إلى جانب تحسين سيولة وتدفق المسافرين و تجويد تجربة سفرهم عبر المطار.

وأشار المسؤول نفسه إلى أنه على المدى المتوسط، يخطط المكتب الوطني للمطارات لبناء محطة جوية جديدة، إذ تم الانتهاء من الدراسات المعمارية الخاصة بها، ومن المرتقب أن يتم إطلاق طلب العروض الخاص بالتنفيذ خلال الأشهر المقبلة، موضحا أن هذا المشروع يندرج في إطار استعدادات المغرب لاحتضان نهائيات كأس العالم 2030.

يذكر أن مطار طنجة ابن بطوطة استقبل خلال الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2024 ، ما قدره 589 ألفا و378 مسافرا بزيادة قدرها 12 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة. ويرتبط المطار بـ 35 وجهة دولية أغلبها أوروبية، عبر 153 ترددا أسبوعيا، كما يرتبط المطار بثمانية وجهات داخلية بواقع 24 ترددا أسبوعيا.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...