معهد سيروم الهندي يُعلم المغرب بأن الشحنات المقبلة من لقاح أسترازينيكا ستتأخر

كشف وكالة الأنباء العالمية "رويترز" نقلا عن مصدر مطلع، أن معهد سيروم الهندي المتخصص في إنتاج لقاح أسترازينيكا، قد أخطر كل من المغرب والسعودية والبرازيل، بأن شحنات المقبلة من لقاح أسترازينيكا، ستتأخر، بسبب ارتفاع الطلب المحلي داخل الهند.

ووفق ذات المصدر، فإن معهد سيروم سيركز على توفير اللقاحات اللازمة للهند، بعد ارتفاع الانتقادات على المستوى المحلي، التي انتقدت قيام الهند بالتبرع باللقاحات أو بيعها لدول أخرى بكميات تفوق عمليات التطعيم الجارية داخل البلاد، رغم أن الهند لازالت تسجل أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأشارت رويترز، بأن المعهد المذكور، يقوم حاليا بزيادة الطاقة الانتاجية من أجل الاستجابة للطلب العالمي، حيث من المتوقع أن يصل إلى انتاج 100 مليون جرعة بحلول أبريل وماي، بدل انتاج ما بين 60 و 70 مليون جرعة حاليا.

وقالت رويترز، أن الكشف عن التأخير الحاصل في ارسال شحنات اللقاح إلى بلدان العالم من معهد سيروم الهندي، يأتي بعد أيام قليلة من إعلان بريطانيا عن إبطاء عملية التطعيم داخل البلاد، لكون أن شحنات اللقاح المرتقبة من معهد السيروم ستتأخر عن المواعيد المتوقعة.

وعلى المستوى المغربي، كانت هناك إشارات عديدة إلى أن المغرب لن يتوصل على المدى القريب بشحنات جديدة من لقاح أسترازينيكا، حيث كانت أخر شحنة توصل بها من هذا اللقاح في أواخر فبراير الماضي، وبلغ مجموع ما تحصل عليه المغرب من هذا اللقاح هو 7 ملايين جرعة.

لكن لوحظ في الأسابيع الأخيرة، قيام المغرب بإبطاء عملية التلقيح، الأمر الذي كشف أن هناك تأخرا في توصل المغرب بشحنات جديدة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، خاصة من لقاح أسترازينيكا، الذي يُعتبر هو عماد حملة التلقيح داخل المغرب.

كما تجدر الإشارة إلى أن هذا الإعلان بتأخر توصل المغرب وبلدان أخرى بشحنات جديدة من لقاح أسترازينيكا، كان متوقعا وفق أسباب عديدة رصدها موقع "الصحيفة" في تقرير نُشر يوم الجمعة 19 مارس، من بينها ارتفاع الطلب المحلي في الهند على اللقاح، واعتماد بريطانيا على المعهد لاستكمال حملتها ضد فيروس كورونا، إضافة إلى حظر الولايات المتحدة الأمريكية تصدير المواد الأولية التي تُستخدم في انتاج اللقاحات، مثل الزجاجات والأغطية.

وكان الرئيس التنفيذي لمعهد السيروم الهندي المتخصص في صناعة أسترازينيكا-أكسفورد، أدار بونوالا، قد جدد في الأيام الأخيرة، التأكيد على أن الولايات المتحدة الأمريكية لازالت تمارس الحظر على إرسال المواد الأولية الخام التي تُستعمل في صناعة زجاجات اللقاح والأغطية وغيرها من المواد، وهو الأمر الذي تسبب في تراجع وتيرة إنتاج لقاح أسترازينيكا في الهند، خاصة أن معهد السيروم يعتمد بشكل كبير على تلك المواد.

ويرجع سبب إيقاف الولايات المتحدة الأمريكية تصدير تلك المواد الأولية، إلى توجيهها لشركة فايزر الأمريكية من أجل الرفع من وتيرة انتاج اللقاحات لتأمين ما يكفي من الجرعات لتلقيح المواطنين الأمريكيين، وهو ما سيكون له تأثير على باقي مصنعي اللقاحات في العالم، وخاصة معهد السيروم.

الأثنين 21:00
غيوم متناثرة
C
°
19.13
الثلاثاء
20.07
mostlycloudy
الأربعاء
19.93
mostlycloudy
الخميس
20.06
mostlycloudy
الجمعة
19.31
mostlycloudy
السبت
19.32
mostlycloudy