مقاومة جزائرية ضد فرنسا تعتذر عن قبول منصب رسمي

 مقاومة جزائرية ضد فرنسا تعتذر عن قبول منصب رسمي
الصحيفة - أ.ف.ب
الأربعاء 16 فبراير 2022 - 15:13

اعتذرت المناضلة الجزائرية خلال حرب التحرير 1954-1962 جميلة بوباشا عن قبول تعيينها من الرئيس عبد المجيد تبون عضواً في مجلس الأمة، مؤكدة أنها تريد أن تكمل حياتها "مواطنة عادية"، كما جاء في رسالة نشرتها مساء الثلاثاء، رئيسة جمعية مقربة منها.

ونشرت نصيرة دواغي، رئيسة "جمعية شباب آفاق ومواهب" المقربة من جميلة بوباشة 84 عاماً، رسالة الاعتذار على مواقع التواصل الاجتماعي/ موضحة أنها "نشرت الرسالة كما تلقتها دون تغيير".

وجاء في الرسالة "بعد نشر قائمة الثلث الرئاسي لمجلس الأمة التي تضمنت اسمي ضمن الشخصيات المختارة، أود أن أوضح أني عبرت عن اعتذاري عن قبول المنصب للسلطات الرسمية شاكرة لهم الثقة التي وضعوها في شخصي. لذلك، أُعلم الرأي العام أن جميلة بوباشا لن تكون ضمن الثلث الرئاسي المعين".

وتابعت "خدمت بلدي مع إخوتي وأخواتي مجاهدة وعدت إلى حياتي مواطنة وأودّ ان أبقى كذلك".

وأعلن الرئيس عبد المجيد تبون الثلاثاء أسماء 26 عضواً في مجلس الأمة، الغرفة الثانية في البرلمان، بينهم جميلة بوباشا، ووزير الداخلية الأسبق دحو ولد قابلية.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...