مكتب إسرائيلي: 26 ألف يهودي يعيشون في العالم الإسلامي منهم 2000 في المغرب

كشف تقرير للمكتب المركزي للإحصاء في إسرائيل أن تعداد اليهود حول العالم ارتفع بشكل طفيف هذه السنة ليصل إلى 14,8 ملايين نسمة، مبرزا أن 26 ألف شخص من معتنقي الديانة اليهودية يعيشون في دول عربية وإسلامية ومنها المغرب.

وحسب التقرير الذي أعده المكتب بمناسبة السنة اليهودية الجديدة، والذي نشرت مضامينه صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، فإن 2000 يهودي يعيشون اليوم في المغرب، ما يجعله الدولة العربية الأكثر احتضانا لليهود، لكن دولا أخرى في العالم الإسلامي يعيش فيها عدد أكبر من اليهود.

وأورد التقرير أن تركيا هي أول دولة ذات أغلبية مسلمة يعيش فيها اليهود، بتعداد وصل إلى 15 ألف نسمة، تليها إيران بـ8500 نسمة، ثم المغرب بـ2000 نسمة، فتونس بـ1000 نسمة.

وأوضحت الوثيقة نفسها أن تعداد اليهود داخل الأراضي المحتلة وصل إلى 9 ملايين نسمة بارتفاع بلغ 184 ألف نسمة مقارنة برأس السنة اليهودية الماضية، مبرزة أن التوقعات تشير إلى وصل تعداد "يهود إسرائيل" إلى 10 ملايين نسمة في 2024 وإلى 15 مليونا سنة 2048 التي تصادف ذكرى تأسيس "دولة إسرائيل"، فيما ينتظر أن يصل إلى 20 مليونا سنة 2065.

وكشف التقرير أن أكبر عدد من اليهود خارج الأراضي المحتلة يوجد بالولايات المتحدة الأمريكية، برقم يصل إلى 5,7 ملايين نسمة، متبوعة بفرنسا البالغ عدد اليهود فيها 450 ألف نسمة، ثم كندا بـ392 ألف يهودي، فبريطانيا بـ292 ألفا والأرجنتين بـ180 ألفا وروسيا بـ165 ألفا، ثم ألمانيا بـ118 ألف يهودي وأستراليا بالرقم نفسه تقريبا.

وفي خطوة تحمل دعوة ضمنية لهؤلاء اليهود إلى "الالتحاق بإسرائيل"، قالت الوكالة اليهودية إن 24,6 ملايين يهودي عبر العالم "مؤهلون للحصول على الجنسية الإسرائيلية" بموجب "قانون العودة" الذي يتطلب وجود جد يهودي واحد على الأقل في شجرة عائلاتهم.

و"الوكالة اليهودية لأجل إسرائيل" التي يوجد مقرها في مدينة القدس تعد جهازا تنفيذيا تابعا للحركة الصهيونية، وتعمل منذ تأسيسها في 1908 وإلى اليوم على جلب اليهود من كل دول العالم للعيش داخل ما تعتبره "الدولة القومية لليهود".

الأربعاء 6:00
غيوم قاتمة
C
°
14.05
الخميس
11.92
mostlycloudy
الجمعة
12.37
mostlycloudy
السبت
14.5
mostlycloudy
الأحد
15.46
mostlycloudy
الأثنين
13.15
mostlycloudy