مكتب السياحة يعقد مجلسه الإداري ويواصل ديناميته بإطلاق العديد من الأوراش

 مكتب السياحة يعقد مجلسه الإداري ويواصل ديناميته بإطلاق العديد من الأوراش
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 25 يونيو 2024 - 15:17

سجلت وجهة المغرب نتائج هامة تجاوزت بها منافسيها السياحيين الرئيسيين؛ حيث ارتفعت نسب الوافدين، وليالي المبيت، والمداخيل المرتفعة، على التوالي، بـــ34 في المائة، و35 في المائة، و12 في المائة، وذلك بالرغم من الزلزال الذي ضرب منطقة الحوز في سنة 2023، والسياق الدولي الخاص.

تم عرض هذه النتائج خلال انعقاد المجلس الإداري للمكتب الوطني المغربي للسياحة، يوم الثلاثاء 25 يونيو 2024، تحت الرئاسة الفعلية لفاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وبعد استعراض حصيلة سنة 2023، قدم مسيرو المكتب النتائج المسجلة خلال النصف الأول من السنة الجارية 2024.

نتائج مشرفة

فمع نهاية شهر مايو 2024، زار المغرب حوالي 6 ملايين سائح أجنبي، أي بزيادة بنسبة 15 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية وبارتفاع بنسبة 38 في المائة مقارنة مع سنة 2019، السنة المرجعية بعموم القطاع.

كما سجلت ليالي المبيت ما مجموعه 10.44 مليون عند نهاية أبريل الماضي، أي بارتفاع بنسبة 8 في المائة مقارنة مع سنة 2023.

أما مداخيل الأسفار، فقد بلغت بدورها 31.87 مليار درهم خلال الأربعة أشهر الأخيرة، مسجلة بذلك نفس المستوى المحقق في سنة 2023 وبارتفاع مهم بنسبة 39 في المائة مقارنة مع نهاية أبريل 2019.

كما شهدت سنة 2023 انطلاق مخطط العمل "Light in Action" الذي يتناغم مع خارطة طريق القطاع السياحي، مع تحديد أربعة محاور رئيسية للعمل، تتعلق بالترويج، والرقمنة الشاملة، ومضاعفة عدد الرحلات الجوية، ومواصلة العمل على اقتحام أسواق جديدة.

شراكات هامة

ضاعف المكتب، خلال الستة أشهر الأولى من سنة 2024، شراكاته مع مختلف المنابر والوسائط الإعلامية الوطنية والدولية لصناعة محتوى ترويجي ومضاعفة بث محتويات فيديوهات "Visit Morocco Originals" على المنصات الرقمية الخاصة بالمكتب الوطني المغربي للسياحة وكذا تفعيل حملات التأثير بأهم الأسواق الرئيسية.

كما طور المكتب شراكاته التجارية في مجال الطيران الجوي، في سنة 2023، بنسبة 40 في المائة خلال النصف الأول من نفس السنة، مع إطلاق مسارات جوية جديدة بهدف ربط وجهة المغرب بجميع الأسواق المصدرة للسياح. كما شارك في المعارض السياحية الدولية، حيث توج ذلك بالحصول على جائزة أحسن رواق بالمعرض الدولي للسياحة "Fitur 2024" بمدريد ومعرض الأسفار ببروكسيل البلجيكية.

مشاريع وأوراش

يعتزم المكتب الوطني المغربي للسياحة إطلاق العديد من البرامج والأوراش المهيكلة خلال النصف الثاني من سنة 2024 في إطار مخطط "Light in Action"، إضافة إلى صنع محتوى ملائم على أهم شبكات التواصل الاجتماعي، مع مضاعفة تعاونه، وترويجه لعلامة المغرب بالتعاون مع مؤثرين بارزين.

كما سيولي المكتب أهمية قصوى لشقي الطيران والتوزيع بهدف ضمان تحقيق 4.3 ملايين مقعد في موسم شتاء 2024-2025، أي بزيادة بنسبة 15 في المائة، إضافة إلى تعزيز العمل التجاري المكثف بالأسواق التقليدية، مع إطلاق تصور جديد للرواق، ومواصلة الهيكلة الداخلية للمكتب لتمكينه من مجاراة الطموحات السياحية الجديدة للمملكة.

حصيلة استثنائية لعادل الفقير

وجه المجلس الإداري لمكتب السياحة الشكر الجزيل لعادل الفقير، على ما أنجزه من عمل خلال السنوات الست الأخيرة على رأس المكتب الوطني المغربي للسياحة، مع الإشادة بالحصيلة الإيجابية ونجاح مختلف الأوراش التي أطلقها المكتب طيلة ولايته، خصوصا الهيكلة الداخلية للمكتب، وتعزيز رؤية وجهة المغرب وإشعاعها على الصعيد العالمي، ومضاعفة الشراكات الإستراتيجية مع كبار الفاعلين السياحيين العالميين، وكذا ما يتعلق بشق الطيران الجوي، دون إغفال النجاح الذي توجت به الحملات الترويجية والتواصلية الحاملة لشعار "المغرب، أرض الأنوار".

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...